الشهيد القائد مجدي الخطيب

مقاوِم حتى الرمق الأخير
01 فبراير 2019 - 09:29
صوت فتح الإخباري:

ولد الشهيد القائد مجدي محمود الخطيب "أبا محمود"، أحد قادة كتائب شهداء الأقصى في مدينة رفح جنوب قطاع غزة، عام 1968م في قلعة الجنوب الصامد رفــح، وهو أب لأربعة أطفال.

 

ترعرع الشهيد المجاهد في كنف أسرة وطنية عريقة، فهو ابن الشهيد محمود الخطيب أحد قادة حركة فتح دائرة شئون الوطن المحتل، عزل هو وأسرته مع غيرهم من الأسر الفلسطينية في “جيتو” العزل مخيم كندا عام 1982 في رفــح المصرية، وأسس الشهيد الخلايا الأولي للجان الشبيبة الفتحاوية في مخيم كندا.

 

 ترأس قيادة "خلية ديمونا" التي نفذت عملية خطف باص علماء الذرة النووية والعاملين الفنيين وأسفرت العملية عن مقتل 3 ضباط من كبار قادة العدو وسبعة آخرين من العلماء والفنيين وإصابة آخرين.

 

عاد الشهيد إلى أرض الوطن من جديد مع قدوم السلطة الفلسطينية عام 1994م،  والتحق للعمل في جهاز الامن الوقاىي بقطاع غزة , خاض بكل بسالة واقتدار جميع مواجهات انتفاضة النفق عام 1996، و أسس وبعض إخوته في حركة فتـح ( كتائب شهداء الأقصى) فلسطين – قطاع غزة.

 

الاستشهاد

 

استشهد القائد أبا محمود، صبيحة فجر الثاني من شباط/ فبراير ثاني أيام عيد الأضحى المبارك 2004م وهو يتصدى لقوات العدو أثناء حصارها لمنزل الشهيد القائد  ياسر أبو العيش، من سرايا القدس، بعد أن أطلق رصاص بندقيبه بشكل مباشر على العدو، فقتل وأصاب عدداً منهم، وأطلقت عليه طائرات الغدر الإسرائيلية الرصاص فأصابته في عنقه، وعندما حاولت سيارة نقله إلى المشفى قصفت دبابة إسرائيلية متمركزة، السيارة فأصيب سائقها وبقي الشهيد ينزف حتى فارق الحياة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق