وزير إسرائيلي يلوم رئيس "الشاباك" لذكره اسم الدولة التي تحاول التدخل في الانتخابات

10 يناير 2019 - 12:10
صوت فتح الإخباري:

رأى وزير إسرائيلي مقرّب من رئيس الحكومة الخميس، أنه كان من الأفضل، لو لم يذكر رئيس (المخابرات) جهاز "الشاباك" نداف أرغمان، الدولة الأجنبية التي تحاول التدخل في الانتخابات الإسرائيلية، المقرر إجراؤها في نيسان / إبريل.

وقال وزير جودة البيئة زئيف إلكين، أحد أقطاب حزب "الليكود" الحاكم، في حديث إذاعي، إن إسرائيل "مستعدة لأي محاولة للتدخل من قبل هذه الجهة أو تلك، في مجال السايبر". مشيرا إلى "أننا نعرف كيف ندافع عن أنفسنا، وعن العملية الانتخابية في إسرائيل".

ونقلت الإذاعة العبرية عن خبراء سايبر إسرائيليين قولهم، إنهم رصدوا في الأيام الأخيرة، "نشاطات بادية للعيان، على شاكلة حرب نفسية منظّمة"، في مواقع التواصل الاجتماعي، وخصوصا منذ الإعلان عن انتخابات مبكّرة. وبحسب التقرير، فإن هذه "الحرب المنظّمة"، لها "علاقات واضحة مع روسيا".

ويضيف هؤلاء، أن "النشاط يركّز على إبراز الخلافات والمواجهات في المجتمع الإسرائيلي، دون أي انتماء سياسي واضح". كما قالوا إن "روسيا ليست الدولة الوحيدة المتورطة بذلك، بل إيران أيضاً، ولكن بمستوى أقل بكثير".

وعلّق الكرملين والمقرّبين منه على التقارير الإسرائيلية، وقالوا إن "إسرائيل تتهم روسيا بنشاط في مجال السايبر، لأن الجميع يتهم موسكو".

ووجهت الولايات المتحدة أيضا اتهامات لموسكو، بالتدخل في الانتخابات الرئاسية الأخيرة. كما كررت ذلك بعض الدول الأوروبية.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق