خاص بالصور.. "صوت فتح" يرصد ردود الافعال عقب قطع رواتب مئات الموظفين بغزة

03 يناير 2019 - 16:56
صوت فتح الإخباري:

بدأت أولى البشريات التي وعد بها رئيس السلطة محمود عباس لأهالي قطاع غزة في العام الجديد في الخروج للعلن، لتكشف عن صدمات والام جديدة لسكان القطاع المكلومين.

العجوز القابع في مقر المقاطعة في رام الله، يثبت كل يوم انه لا يريد غزة وسكانها، ويتمنى لو أن البحر يبتلعها وسكانها ليرتاح من صوتهم العالي المطالب بانهاء الانقسام وتوحيد حركة فتح.

مشهدان صادمان خلال شهرين كرسا العقدة الغزية لدى عباس، المشهد الاول كان في ذكرى استشهاد الزعيم الخالد ياسر عرفات عندما رأى مئات الالاف من أبناء حركة فتح في قطاع غزة يحتشدون في ساحة السرايا، أما المشهد الثاني فكان يوم الحادي والثلاثين من شهر ديسمبر الماضي في الذكرى الرابعة والخمسين لانطلاقة الثورة الفلسطينية، اذ احتشد عشرات الالاف من أبناء الحركة في ساحة الجندي المجهول لايقاد شعلة الانطلاقة.

مشهدان كانا كفيلان بان يخرجان عجوز المقاطعة عن شعوره وأن يجن جنونه وتشتعل النار في قلبه، فصب جم غضبه على الاحرار من كوادر وقيادات حركة فتح في قطاع غزة فقطع رواتبهم لا لشئ الا انهم نادوا وطالبوا بوحدة حركة فتح ولم شملها.

"صوت فتح" يرصد ردود الأفعال الغاضبة جراء الاجراءات القمعية العباسية بحق مناضلي قطاع غزة

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق