الأمن الداخلي الإيراني يعلن استعداده لتدريب المقاومة الفلسطينية

01 يناير 2019 - 12:50
صوت فتح الإخباري:

أعلن العميد حسين اشتري قائد قوى الأمن الداخلي الإيراني استعداده لتدريب المقاومة الفلسطينية.

وخلال استقباله الامين العام لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين زياد النخالة والوفد المرافق له في طهران، قال العميد اشتري، ان جبهة المقاومة الفلسطينية حققت النجاح متى ما وقفت متضامنة وبمشاركة الشعب امام الاسرائيليين.بحسب ما نشرته وكالة فارس الإيرانية

واشار الى فرح الشعب الايراني بانتصارات الشعب الفلسطيني ، قائلا :" ان الامام الخامنئي يدعم المقاومة دوما امام إسرائيل ونحن ايضا سائرون على نهجه في دعم الشعب الفلسطيني المظلوم ومستعدون لتقديم اي مساعدة ممكنة.

واشار الى تصريحات القائد التي بشّر فيها بانتصار جبهة المقاومة، معربا عن امله بان يتحقق هذا الامر قريبا ان شاء الله تعالى وتتحرر القدس العزيزة.

واشار الى الامكانيات العالية التي تمتلكها قوى الامن الداخلي الايراني، معلنا الاستعداد لنقل الخبرات وتنظيم دورات تدريبية لقوات جبهة المقاومة.

من جانبه اشاد الامين العام لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين خلال اللقاء بدعم الجمهورية الاسلامية الايرانية لجبهة المقاومة خلافا لبعض الدول في المنطقة، معتبرا انجازات وانتصارات جبهة المقاومة بانها مدينة للجمهورية الاسلامية.

واشار النخالة الى ان الاعداء ينفقون مئات مليارات الدولارات لضرب القضية الفلسطينية وانهائها، ولفت الى النجاحات الجيدة التي تحققت في ظل مقاومة الشعب الفلسطيني رغم الكثير من المشاكل القائمة، استلهاما من الروح الثورية لدى قائد الثورة الاسلامية الامام الخامنئي، معربا عن ثقته بانه سيتم في ظل مثل هذه الروح شل العدو الاسرائيلي وتحقيق النصر ان شاء الله تعالى.

واشاد النخالة باهتمام قائد قوى الامن الداخلي الايراني، معربا عن ثقته بان قدرات وخبرات هذه القوى ستساعد في مسار جبهة المقاومة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق