"التحرير الفلسطينية" ترحب برفض القرار الأمريكي إدانة "المقاومة"

07 ديسمبر 2018 - 09:56
صوت فتح الإخباري:

رحبت جبهة التحرير الفلسطينية اليوم الجمعة، برفض الجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم الخميس لمشروع القرار الأمريكي القاضى بإدانة حركة المقاومة الإسلامية"حماس" والذى اعتبرته الجبهة في بيان سابق قرار موجه ضد حركة النضال الفلسطيني ومقاومته الباسلة للاحتلال الصهيوني.

وقالت الجبهة في بيانٍ صحفي، إن رفض القرار الذى لم يحظ بثلثي الأصوات هو انتصار للمقاومة الفلسطينية و الاعتراف بمشروعية نضالها وأحقيتها بالدفاع عن أبناء شعبها بكل أشكال المقاومةحسب القوانين والأعراف الدولية المتعارف عليها، وانتصار للدبلوماسية الفلسطينية وتتويج للإدارة الحكيمة لهذا الملف من قبل القيادة الفلسطينية وتضافر الجهود العربية والإسلامية والدول الصديقة المنحازة للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.

وأكدت، أن الفشل الذى لحق بالإدارة الأمريكية والاحتلال الإسرائيلي، نتيجة رفض القرار هو مقدمة لفشل ما يسمى "صفقة القرن" الهادفة إلي تصفية القضية الفلسطينية وطمس الهوية وشطب حق العودة وتبخر حلم إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس .

وحيت، أبناء شعبنا وفصائله وقواه الوطنية والإسلامية التى خرجت موحدة لرفض هذا القرار وشجبه وجسدت من خلال تلاحمها وتعاضدها معاني الوحدة الوطنية وتأييدها للمقاومة بكافة أشكالها ضد العدو الصهيوني وآلة حربه ومخططاته الاستيطانية والتهويدية وانهاء الحلم الفلسطيني بإقامة دولته المستقلة وطالبتهم باستمرار هذا الحراك حتى انهاء الانقسام وتنفيذ المصالحة فورا .

وقدمت التحية، لجميع الدول والشعوب التى رفضت القرار واعتبرتها داعمة للمقاومة وللحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني وأن على هذه القوى الحية مواصلة دعمها للشعب الفلسطيني والضغط على الكيان الصهيوني من أجل وقف عدوانه وفك الحصار عن قطاع غزة ووقف الاستيطان .

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق