مسيرات غضب بغزة منددة بالقرار الأمريكي.. ودعوات لتشكيل كتل ممانعة ضد المشروع

06 ديسمبر 2018 - 16:18
صوت فتح الإخباري:

شارك الآلاف من جماهير غزة اليوم الخميس، بمسيرات غضب عارمة في أنحاءٍ متفرقة من القطاع، ضد المشروع الأمريكي بإدانة حركتي حماس والجهاد الإسلامي بالإرهاب.

وقال طلال أبو ظريفة عضو اللجنة المركزية بالجبهة الديمقراطية خلال مسيرة حاشدة وسط قطاع غزة، إننا ندعو منظمة المؤتمر الاسلامي ودول عدم الانحياز الى تشكيل كتلة ممانعة ضد المشروع الأمريكي

كما دعا، الاتحاد الأوروبي الى رفض المشروع الأمريكي المنحاز للكيان الإسرائيلي، مضيفاً آن الأوان لسحب الاعتراف بالكيان الإسرائيلي تنفيذا لقرارات المجالس الوطنية

وأوضح، أنّه لم يرق للولايات المتحدة أن تنكسر قوة الردع الإسرائيلية أمام المقاومة الفلسطينية، منوهاً إلى أنّ المقاومة استطاعت أن تسجل انجازا على الكيان الإسرائيلي

وأشار إلى، أنّنا "نتمسك بمقاومتنا وندافع عن شعبنا الفلسطيني والاحتلال يرتكب المجازر بحق شعبنا".

وقال، الناطق باسم حركة الجهاد الاسلامي مصعب البريم، إنَ القرار الأمريكي لن يمر والقادم مزيد من الانتصارات.

ومن جهته أكد عضو المكتب السياسي لحركة حماس سهيل الهندي، أنّ المشروع الأمريكي المنحاز للكيان الصهيوني سيسقط.

وقال الهندي، نقول للرئيس الامريكي الأرعن أن مشروع القانون سيسقط، مشدداً، نحن أمام مفترق طرق والإدارة الأمريكية تهدف للنيل من صمود وثبات الشعب الفلسطيني ككل-

وشدد، على أنّ المقاومة حق مشروع لنا كشعب فلسطين أقرته الأمم المتحدة، والمقاومة مستمرة ولن نتخلى عنها وسنبقى على العهد

ودعا عضو مكتب حماس السياسي، الدول العربية والإسلامية للوقوف الى جانب الشعب الفلسطيني والى الحق الفلسطيني في مقاومة الاحتلال.

وفي السياق ذاته قال جميل مزهر عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية، إنّ القرار الاميركي باطل والمقاومة حركة تحرر وطني.

وحذر مزهر، من تداعيات هذا القرار وانعكاسه في الشرق الاوسط، داعياً، القيادة الفلسطينية إلى مواصلة دورها من أجل التصدي لهذا القرار.

وتابع، كان يجب على المؤسسة الدولية إدانة العدوان الأمريكي على شعوب العالم المضطهدة، ودعم الإدارة الأمريكية الكيان الصهيوني بالمال والسلاح وبالغطاء السياسي.

وأشار، إلى أنّ المؤسسة الدولية تتعامل مع عدالة قضيتنا وشرعية مقاومة شعبنا بازدواجية في المعايير، وبمنطق شريعة الغاب. حيث تحاكم الضحية وتبرئ الجلاد والمجرم.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق