سقط القناع عن الرئيس عباس :

بيان صادر عن مفوضية التعبئة الفكريةلحركة فتح _ ساحة غزة

06 ديسمبر 2018 - 11:54
صوت فتح الإخباري:

بسم الله الرحمن الرحيم. " وقل إعملوا وسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنين "

الاخوة أبناء التيار الميامين..

حق لنا أن نفاخر ونرفع رؤوسنا عاليا .. إن تنظيم على رأسه هذا القائد الوطني الملتزم لا يمكن له إلا أن يحقق أهدافه.. مقابلة من عشر دقائق يتحدث بها الاخ القائد أبو فادي بلباقة الواثق من نفسه وتنظيمه وموقفه ، بهدوء الزعيم المدرك يقينا بنصره وخسران خصمه . عشرة دقائق كانت كفيلة بأن يرسم ملامح المشهد الوطني والعربي بكل تداخلاته وتعقيداته. بوضوح وبدلائل الواقع أشار إلى مكمن الخطر المتربص بالأمة وبالقضية الوطنية. دون سباب أو شتائم أشفي غليل 400 مليون عربي، وزرع الامن والامان في نفوس الأمة. في دقيقتين فقط هدم معبد الشر الإعلامي" الجزيرة" التي عاثت في الارض فسادا وجعلها كعهن منفوش. في جملتين فقط أسقط حلم الخليفة الواهم ومؤامراته على الامة العربية، وكشف عورة الامير التيس وأسرته. بجملتين فقط أخرج السعودية من أزمتها وازاح الحبل عن رقبة ولي العهد محمد بن سلمان. بنصف جملة اسدل الستار عن سيناريو تدمير مصر والاردن وسوريا. في جملة واحدة وبكل خفة ودبلوماسية أسقط القناع عن عباس ، وأبان حقيقته المنفصلة عن إرث أبوعمار، وتخليه عن كل مكونات وضرورات المشروع الوطني. بكلمتين فقط اصبح التيار هو صلب الفتح، وهو عمود المشروع الوطني. بجملتين ايضا وضع فاصل زمني ومادي بين حماس والإخوان المسلمين، وقدمها على انها الشريك اللازم لاي مشروع وطني سياسي فلسطيني. إنه القائد بجدارة من يستحق اللقب. هنيئا لنا بهذا القائد الزعيم الواثق، وبالأخ القائد ابو باسل الأمين، والأخ القائد ابو جهاد البلدوزر.. حق لنا أن نفاخر ونرفع رؤوسنا عاليا ، ونحن لها بإذن الله ، سنحقق إستعادة فتح ولم شملها، وسننجز الوحدة الوطنية مع كل القوى السياسية، ونعيد ترتيب علاقاتنا مع المحيط العربي المساند لمشروعنا الوطني، لنخاطب العالم بهذا البناء المتكامل نحو احقاق حقوقنا الوطنية في الحرية والاستقلال ، واقامة الدولة وعاصمتها القدس، وتحقيق عودة اللاجئين. كل التحية والتقدير لهذه القيادة العازمة على تحقيق الحلم. كل التحية والتقدير لكم يا ابناء التيار يا من عبرتم بنا بجهودكم الجبارة، وصدق إنتماؤكم، نحو المستقبل، فكنتم أهلا للرهان والأمانة، واثبتم انكم الاجدر ، وأنكم طليعة المستقبل، وضمانته. كل التحية والتقدير لمعتمد ساحة غزة الاخ ابو جهاد الذي تمكن بحكمة القائد وخبرة المناضل، وعناد الفتحاوي الاصيل من تقديم التيار بهذا الشكل وهذا المضمون الذي أنجز مهرجان النصر وانتقل بالتيار إلى هذه المكانة القديرة والوازنة. المجد والخلود للشهداء والساهرين على تحقيق الحلم. الخزي والعار للخونة والعملاء، والمتآمرين والعاجزين.

وإنها لثورة حتى النصر حتى النصر حتى النصر. وإنه لنصر قريب قريب قريب.

مفوضية التعبئة الفكرية. 6_12_ 2018

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق