الحية يكشف عن قبول حماس بالورقة المصرية ويدعو فتح لقبولها

05 ديسمبر 2018 - 09:32
صوت فتح الإخباري:

طالب القيادي في حركة المقاومة الإسلامية حماس خليل الحية، اليوم الأربعاء، حركة "فتح" بمغادرة مربع الانتظار الذي يضر الفلسطينيين، بعد موافقة حركة حماس على الورقة والرؤية المصرية التي قدمتها مؤخراً لإنهاء الانقسام وترتيب البيت الفلسطيني.

جاء ذلك، خلال كلمة حركة حماس في مؤتمر مؤسسة القدس الدولية تنظم مؤتمرها العلمي الثاني عشر بعنوان: القدس في المشاريع الإقليمية والدولية وآلية استنهاض الأمة، الذي عقد اليوم.

وقال الحية:"نقدر الجهد المصري المبذول لإنهاء الانقسام، المصريون قدموا لنا رؤية مصرية متمثلة في ورقة واضحة لإنهاء الانقسام لترتيب البيت الفلسطيني، حملت متطلبات الفصائل الوطنية بشكل عام، نحن ابدينا موافقة على الورقة والرؤية ونطالب فتح ان يغادروا مربع الانتظار الذي يضرنا جميعا لنكون وحدة واحدة لمواجهة التحديات.

وأكد الحية، أن الانتهاكات التي تتعرض المدينة المقدسة ليست جديدة من خلال التهويد والابعاد القسري وتفريغ أهلها منها وطمس هويتها، مشدداً على أن الشعب الفلسطيني يأبى القبول بالاحتلال ووجوده على أرض فلسطين والقدس تحديداً.

ودعا الحية العرب والمسلمين جميعاً أن يستذكروا أن القدس في أخطر الخطر والمسجد الأقصى في خطر دائم حيث استباحة المستوطنين له بشكل يومي.

وقال الحية:"إن قضية القدس تحتاج منا كفلسطينيين أن تتوحد جهودنا وعملنا، وأن نعيد الاعتبار لوحدة شعبنا ومغادرة مربع الانقسام والتفرد والاقصاء".

ولفت الحية إلى أن شعبنا اليوم يدفع ثمن ترحيب الدول العربية لإسرائيل في عواصمها، ويجب أن نستشعر الخطر الداهم على القضية الفلسطينية ونتوحد على قاعدة الشراكة.

وطالب الحية الدول العربية بطرد قادة الاحتلال وأن لا يفتحوا أبوابهم لهم، وأن يوقفوا التطبيع مع كيان الاحتلال، داعياً لحراك شعبي حول العالم لجلب الدعم للقدس وفلسطين وشدد أن القدس دونها رقابنا ودماؤنا وأموالنا وأبناؤنا.

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق