الرجوب يواصل سقطاته: طز في الفصائل.. وأبو ظريفة يطالبه بالاعتذار والتراجع

25 نوفمبر 2018 - 18:44
صوت فتح الإخباري:

قال عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية طلا ل أبو ظريفة: إنّ "تصريحات جبريل رجوب، التي شّن فيها هجوماً على الفصائل، ستضرُ بالعلاقات الداخلية".

وأضاف أبو ظريفة، أنّ حديث الرجوب بالقول: "طز بالفصائل"، يُشكل استهتاراً واضحاً بالتضحيات الجسام التي قدمتها الفصائل الفلسطينية، على مراحل النضال الوطني، ولا يمكن أنّ تكون مدخلاً لتصحيح العلاقات الداخلية مع حركة فتح.

وأعرب عن أسفه لمثل هذه التصريحات التي خرجت عن لسان قيادي بموقع الرجوب داخل حركة فتح، داعيا إلى التراجع عن هذه التصريحات والاعتذار للفصائل.

كما طالب أبو ظريفة، حركة فتح بالتوقف عن هذه التصريحات التي تضر بالعلاقات مع الفصائل، مُشدّداً على أنّها لا تخدم التقارب بين الفصائل، ومن شأنها تعميق الانقسام.

وبشأن حوارات المصالحة التي ترعاها مصر بين حركتي فتح وحماس، أكد على أنّ الحوارات الثنائية وصلت إلى طريق مسدود، بعد فشل التوصل إلى خطوات جادة لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية.

ودعا أبو ظريفة، إلى حوار وطني على مستوى الأمناء العاميين بالفصائل لتشكيل حكومة وحدة وطنية جديدة، وإجراء انتخابات شاملة، والاتفاق على برنامج وطني مشترك يفتح الطريق لرفع كلفة الاحتلال الإسرائيلي.

وبسؤاله عن دعوة مصر الفصائل لزيارة أراضيها، قال: "لم يصلنا دعوة حتى هذه اللحظة"، موضحاً أنّ دعوة الفصائل مرهون بدور مصر في التوصل إلى مقاربات جادة لإنهاء الخلافات بين طرفي الانقسام.

وفي ختام حديثه، عبّر أبو ظريفة، عن أمله في أنّ يتمكن طرفي الانقسام بالقاهرة من الوصول إلى تقاربات، تُنهي الانقسام وتحقق المصالحة الفلسطينية.

وقال جبريل الرجوب، اليوم الأحد، خلال كلمة له بمؤتمر تكريم الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم: إنّ "الانقسام أفرز صفقة القرن، ويخدم نتنياهو، وهو المسؤول عن حصار قطاع غزّة، وطز في الفصائل، وطز في الحارات التي تريد أن تكبر على الوطن والقدس"، وفق تعبيره.

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق