البطش: ذكرى "أبو عمار" يجب أن تكون رافعة لاستعادة الوحدة وانهاء الانقسام

20 نوفمبر 2018 - 12:10
صوت فتح الإخباري:

أكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي الشيخ خالد البطش، أن ذكرى استشهاد الرئيس ياسر عرفات "أبو عمار" يجب أن تكون رافعة لاستعادة الوحدة وانهاء الانقسام واستعادة الشراكة الوطنية.

وقال الشيخ البطش خلال كلمة ألقاها نيابة عن قوى فصائل العمل الوطني والإسلامي في مهرجان إحياء لذكرى استشهاد أبو عمار في مدينة غزة: "نتطلع لأن تكون ذكرى أبو عمار مناسبة رافعة لاستعادة الوحدة عبر إعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية على قاعدة الشراكة الوطنية وتطبيق اتفاق 2011 الذي رعته القاهرة".

وأشار إلى أن "شعبنا الفلسطيني قادر بوحدته وتلاحم بنادقه في كل الميادين والساحات على افشال كل المخططات والمشاريع التي تحاك ضد القضية الفلسطينية".

ودعا الشيخ البطش، رئيس السلطة محمود عباس لإرسال وفد اللجنة المركزية إلى قطاع غزة للبدء فوراً بالخطوة الأولى لإنهاء الانقسام، وإلغاء كافة الإجراءات العقابية ضد أبناء شعبنا في القطاع.

وشدد الشيخ البطش، على تمسك فصائل العمل الوطني والإسلامي باستمرار مسيرات العودة وكسر الحصار، قائلاً: "ما تشهده غزة من إجراءات لتخفيف الحصار غير كافية لكنها اجراءات مطلوبة على طريق كسر الحصار كليا، لا نضمن سلوك الاحتلال مطلقاً؛ لكن الضامن الوحيد لإنهاء الحصار كلياً هو استمرار المسيرات وتدفق مشاركة الجماهير في مسيرات العودة حتى تحقق أهداف المسيرة وزوال الحصار كليا".

وجدد الشيخ البطش إدانة فصائل العمل الوطني والإسلامي، لكل أشكال التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، داعياً الدول العربية والإسلامية لوقف التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي لأنه طريق لنهب خيرات العرب والمسلمين وخطوة على طريق تهويد القدس والأقصى والكنائس المسيحية.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق