بالصور ... تغطية مباشرة لاحياء ذكرى رحيل القائد الخالد ياسر عرفات

20 نوفمبر 2018 - 09:05
صوت فتح الإخباري:

توافد منذ ساعات الصباح الاف المواطنين الفلسطينيين الى ساحة السرايا وسط مدينة غزة للمشاركة في المهرجان الجماهيري الكبير الذي تقيمة حركة فتح ساحة غزة لاحياء الذكرى الرابعة عشر لاستشهاد القائد الرمز ياسر عرفات.

وبدت شوارع المدينة تكتظ بالسكان والجماهير نتيجة وصول عشرات الالاف من محافظات القطاع منذ الصباح للمشاركة في هذه المناسبة الوطنية.

وقالت حركة فتح مساء امس انها انتهت من كافة التجهيزات اللوجستية والاعلامية الخاصة بالمهرجان.

ومن المقرر ان تبدء انطلاق فعاليات المهرجان في تمام الوحدة ظهرا وسيتخللها كلمة لحركة فتح يلقيها النائب ماجد ابو شمالة واخرى للقوى الوطنية والاسلامية وكلمة الختام ستكون للقائد الفلسطيني محمد دحلان.

من جهته توجه النائب عن حركة "فتح" ماجد أبو شمالة بالتحية لأهالي الشهداء المشاركين في المهرجان، وخاصة شهداء في اللجنة المركزية كأبي إياد وأبي علي وأبي جهاد، كما توجه بالتحية للنائب و القائد محمد دحلان أبو فادي والأخ القائد سمير المشهراوي.

ووصف أبو شمالة الزحف الفتحاوي في المهرجان بالعظيم ، مؤكداً أن الوحدة الوطنية التي لطالما نادى فيها القائد الراحل أبو عمار هي الطريق للانتصار .

وتابع :" أبو عمار لم يقطع رواتب أحد بل كان حريص على حفظ رزق الجميع والآن باتت غزة تحاصر وتحرم من العلاج ومن أبسط حقوقها ، داعياً المشاركين للسير على نهج الرئيس الراحل أبو عمار والتمسك بالحقوق والثوابت الفلسطينية. 

 بدوره أكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي الشيخ خالد البطش، أن ذكرى استشهاد الرئيس ياسر عرفات "أبو عمار" يجب أن تكون رافعة لاستعادة الوحدة وانهاء الانقسام واستعادة الشراكة الوطنية.

وقال الشيخ البطش خلال كلمة ألقاها نيابة عن قوى فصائل العمل الوطني والإسلامي في مهرجان إحياء لذكرى استشهاد أبو عمار في مدينة غزة: "نتطلع لأن تكون ذكرى أبو عمار مناسبة رافعة لاستعادة الوحدة عبر إعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية على قاعدة الشراكة الوطنية وتطبيق اتفاق 2011 الذي رعته القاهرة".

وأشار إلى أن "شعبنا الفلسطيني قادر بوحدته وتلاحم بنادقه في كل الميادين والساحات على افشال كل المخططات والمشاريع التي تحاك ضد القضية الفلسطينية".

ودعا الشيخ البطش، رئيس السلطة محمود عباس لإرسال وفد اللجنة المركزية إلى قطاع غزة للبدء فوراً بالخطوة الأولى لإنهاء الانقسام، وإلغاء كافة الإجراءات العقابية ضد أبناء شعبنا في القطاع.

كما دعا القيادي والنائب محمد دحلان أبى المحتل أن ينفذ عمليته الغادرة في خانيونس، ما جعلنا نؤجل احتفالنا في ذكرى استشهاد ياسر عرفات.
أضاف دحلان في خطاب في مهرجان لحركة فتح لاحياء في الذكرى الـ 14 لرحيل الزعيم ياسر عرفات في أرض السرايا وسط قطاع غزة ان واجبنا أن نصنع معكم وبكم مستقبلا أفضل مما كان فيه .
وخاطب دحلان الجماهير الغفيرة: جئتم اليوم إلى ساحة السرايا انتصارا للحرية رغم محاولات الواهمين والمرتجفين: هذه الجموع هي سيل بشري إصلاحي يحمل رسالة وفاء إلى كل أهلنا، مؤكدا ان هذه الجموع هي سيل بشري إصلاحي يحمل رسالة وفاء إلى كل أهلنا
وأكد القايدي :شهدنا بعد رحيل أبي عمار انقسام وتراجع في قضيتنا، مؤكدا ، " لا تزال تجربة أبي عمار حاضرة في هذه السنوات العجاف التي تشهد تراجعا للقضية".
وقال دحلان: لن نفقد بوصلتنا برغم ما تعانيه غزة، وسنكر سنكسر الحصار الظالم وتستعيد غزة عفيتها بعد أنهكها الحصار والانقسام. 
وطالب دحلان الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذهاب الى غزة وعقد الإطار القيادي لمواجهة صفقة ترامب.

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق