أبرز شروط الوفد المصري :

حماس تكشف تفاصيل المرحلة التالية لتفاهمات التهدئة

17 نوفمبر 2018 - 08:06
صوت فتح الإخباري:

قال القيادي في حركة حماس اسماعيل رضوان لفرانس برس ان "ما يميز مسيرات امس الجمعة انها تاتي بعد انتصار المقاومة وانهيار الحكومة الصهيونية" في اشارة الى استقالة وزير الحرب الاسرائيلي افيغدور ليبرمان.

وأضاف رضوان "حافظنا على سلمية وشعبية المسيرات المستمرة، هناك حالة انضباط تام من المواطنين المشاركين وإذا كان أي عدوان يكون من الاحتلال".

وحول المباحثات التي يجريها الوفد الأمني المصري الذي وصل غزة مساء الخميس قال رضوان "اللقاءات ايجابية مع الاخوة المصريين للتخفيف عن شعبنا وتحقيق المصالحة".

وأوضح أن "المرحلة التالية من تفاهم التهدئة ستشمل توسيع مجال الصيد من14 الى 20 ميلا وربط خط 161 لزيادة كميات الكهرباء (من اسرائيل) لقطاع غزة وزيادة التصدير ومد خط الغاز الطبيعي لمحطة توليد الكهرباء والبدء بمشاريع لإعادة الإعمار والبنى التحتية وتشغيل البطالة والأيدي العاملة" دون مزيد من التفاصيل.

وتواصل مصر بالتعاون مع مبعوث الأمم المتحدة نيكولاي ملادينوف، مباحثات مع الفلسطينيين واسرائيل من أجل تثبيت التهدئة في قطاع غزة وتحسين الاوضاع الانسانية المتردية في القطاع الفقير الذي يسكنه نحو مليوني شخص.

وطلب المصريون من «حماس»، بحسب المصدر، «الاستمرار في ضبط مسيرات العودة بما لا يسمح بالمساس بالسياج الفاصل ووقف إطلاق البالونات الحارقة وعمليات الإرباك الليلي لمدة لا تقل عن 3 أسابيع». وهو ما أكده نائب رئيس «اللجنة الدولية لمسيرة العودة الكبرى» عصام حماد بقوله: «الوفد المصري طلب منا الابتعاد عن السياج الفاصل لـ 3 أسابيع، ونحن ملتزمون بتنفيذ مطلب الوفد الذي قال إنه يريد استكمال مشاوراته».

من ناحية أخرى، أجرى اللواء عبد الخالق جولة ميدانية في المنطقة التي وقعت فيها العملية الإسرائيلية الفاشلة كما زار عوائل شهداء الحادثة بمن فيهم منزل القيادي في «كتائب الشهيد عزالدين القسام» نور بركة.

 

 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق