كلمة حق في نائب رئيس جامعة القدس المفتوحة البروفيسور جهاد البطش

15 نوفمبر 2018 - 06:47
ابراهيم خليفة
صوت فتح الإخباري:

 البروفيسور  د جهاد البطش هذه الشخصية تمثلت في رجل قوي الإيمان، ثابت العزيمة ، خالص الإرادة ، صافي النية، ونقي السيرة... أنه الشخصية القيادية الفذة أ.د /جهاد البطش لصورنائب رئيس جامعة القدس المفتوحة . إن صدق الشهادة لعمل هذه الشخصية الفلسطينية القائد الإنساني تقتضي من مواكبي وراصدي حركة تاريخه ، إن يتحدثوا بالقول الصادق والنزيه ...بأن الاستاذ الدكتور جهاد البطش لصور كان رائد وحكيم منذ اللحظات الاولى الذي تولى فيها القيادة والمسئولية بتعيينه نائب رئيس جامعة القدس المفتوحة ، متعهداً إن يعمل بجد وإخلاص وأمانة ووفاء لإحداث التحول والتغيير في مـضمار العمل الأكاديمي والقيادي في رئاسة جامعة القدس المفتوحة بعيداً عن المجاملة والمحسوبية ... وعرفناه بتعاونه بإحساس وطني شفاف ورفيع المستوى مع كل المنتدبين والأوائل والمتعاقدين وطلاب وأكاديمين وموظفين وإداريين في مختلف كليات ومراكز جامعة القدس المفتوحة . ولذا فان كل ما ذكر عن هذه الشخصية هو بعض من تأكيد الإقرار بالحق والصدق لهذا القائد، وجزء من واجب الاعتراف الوطني النزيه بدوره الرائع في ظل قيادته الحكيمة لجامعة القدس المفتوحة بهذه الاوضاع المزرية الغير مستقرة الذي يمر به وطننا الحبيب. هل من لغة غير الصدق والوفاء والعرفان يمكن التحدث بها عن هذا القائد فهو يستحق إن نتحدث عنه بفخر واعتزاز لكل الأجيال تبدأ بسنوات التحدي عندما تولي القيادة في الجامعة ودوره الشجاع ، لا يوقفه تخويف أو رعب المسئولية والقيادة ولا تثنيه جحود الناقمين ... يمضي رائع... واثق حكيم...ينبض بالشجاعة والتسامح... ووقوفه مع كل مظلوم ... زاخراً بالتفوق والنجاحات المتلاحقة ... وأننا نجد فيه الإشادة بحدسه الذكي وإهتمامه وإخلاصه لعمله القيادي والأكاديمي فيستحق الثناء والعرفان

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق