لأول مرة في تاريخ مصر.. رئيسان سابقان يتواجهان في المحكمة

07 نوفمبر 2018 - 20:00
صوت فتح الإخباري:

يتواجه لأول مرة في تاريخ جمهورية مصر العربية، رئيسان أسبقان في إحدى محاكم الدولة، حيث استدعت رئاسة محكمة جنايات القاهرة، الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك؛ لمواجهة الرئيس المخلوع محمد مرسي.

وأجلت محكمة جنايات القاهرة، إعادة محاكمة الرئيس المصري السابق محمد مرسي، و28 من قيادات وعناصر جماعة الإخوان المسلمين.

وتم تأجيل المحاكة في قضية اقتحام السجون المصرية واقتحام الحدود الشرقية للبلاد، لجلسة الثاني من كانون الأول/ ديسمبر، باستدعاء الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، وفق (روسيا اليوم).

واستمعت المحكمة لأقوال رئيس مكتب مخابرات حرس الحدود، وحددت المحكمة جلسة الثاني من كانون الأول/ ديسمبر المقبل، لسماع أقوال الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك للمرة الأولى مع استمرار حبس المتهمين.

وتعود أحداث القضية إلى عام 2011 إبان ثورة يناير، على خلفية اقتحام سجن وادي النطرون ومهاجمة المنشآت الأمنية، وأسندت النيابة للمتهمين في القضية تهم "الاتفاق مع المكتب السياسي لحركة حماس، وقيادات التنظيم الدولي الإخواني، وحزب الله اللبناني على إحداث حالة من الفوضى لإسقاط الدولة المصرية ومؤسساتها، وتدريب عناصر مسلحة من قبل الحرس الثوري الإيراني لارتكاب أعمال عدائية وعسكرية داخل البلاد، وضرب واقتحام السجون المصرية".
 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق