مركز الميزان: النقص المزمن للكهرباء بغزة ما يزال قائمًا رغم تحسنها

07 نوفمبر 2018 - 13:05
صوت فتح الإخباري:

قال مركز الميزان لحقوق الإنسان إنه وعلى الرغم من أن الزيادة الأخيرة في الوقود لقطاع غزة أدت لتحسين إمكانية الحصول على الكهرباء، إلا أن النقص المزمن في الكهرباء لا يزال قائمًا.

وأوضح المركز في بيان صحفي الأربعاء أن الطقس المعتدل أيضًا لعبت دوراً في تحسين الظروف حيث أن السكان يستهلكون أقل من الكهرباء وبالتالي تخفيف الضغط على البنية الأساسية للكهرباء.

واستدرك "غير أن النقص المزمن في الكهرباء لا يزال قائمًا، ويجب إيجاد نهاية دائمة للازمة في القريب العاجل".

وأشار المركز إلى أنه يمكن العثور على استجابة مؤقتة ومحدودة في استخدام العدادات الذكية، التي تسمح بالسيطرة على إمدادات الكهرباء، وتوفر للمقيمين فترة راحة إلى أن يتم تخفيف الأزمة بالكامل.

وبدأ مؤخرًا إدخال الوقود اللازم لتشغيل محطة التوليد الوحيدة في غزة بدعم قطري وفقًا لتفاهمات بين قطر والأمم المتحدة في إطار تخفيف الأزمات التي يعيشها سكان قطاع غزة المحاصرين، مما ساهم في تحسين جدول الكهرباء ووصول ساعات الوصل لثمان ساعات وصل مقابل ثمانية قطع.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق