فشل المفاوضات- "النقل الخاص" تلجأ لبوابة صلاح الدين

06 نوفمبر 2018 - 12:21
صوت فتح الإخباري:

تواصل شركات النقل الخاص، في قطاع غزة، لليوم الثاني على التوالي، تعليق العمل في معبر كرم أبو سالم التجاري، احتجاجا على فرض السلطة الفلسطينية، رسوما جديدة على شاحنات النقل في المعبر.

 

ونقل مراسلنا، ان عددا من الشاحنات توجهت الى بوابة صلاح الدين- التابعة لحركة حماس- تمهيدا للدخول الى قطاع غزة، في ظل الاجواء الماطرة والخسائر التي تكبدها التجار خلال تعليق العمل.

 

من جانبه، أكد امين سر جمعية النقل الخاص جهاد سليم ، ان الشاحنات لا زالت تقف على بوابتي معبر كرم ابو سالم وصلاح الدين، تنتظر الاذن لها بالدخول، مشددا ان جمعية النقل الخاص قررت عدم دفع أي رسوم جديدة على المعبر.

وقال سليم: "اجتمعنا مع ادارة معبر كرم ابو سالم التابعة لحكومة رام الله، ورفضوا دخول الشاحنات الا بعد دفع الرسوم المقدرة بـ30 شيكلا لكل شاحنة، لذلك قمنا بتحويل الشاحنات الى بوابة صلاح الدين".

وتابع: "لا زلنا نتفاوض مع الحكومة في غزة من أجل فتح بوابة صلاح الدين، ولكن حتى الان لا يوجد أي جديد"، لافتا انهم يريدون ادخال البضائع المكدسة التي تعرضت للتلف بسبب الاجواء الماطرة.

وحول قيمة الخسائر التي لحقت بالتجار جراء تعليق عملهم منذ الامس، قال سليم: "ان الخسائر فادحة وسيتم حصرها حال دخول الشاحنات".

ويعني دخول الشاحنات عبر بوابة صلاح الدين، تفادي المرور عبر الحواجز الجمركية التي تسيطر عليها السلطة الفلسطينية في الجانب الفلسطيني من معبر كرم أبو سالم.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق