بالفيديو.. بحضور ممثلي الفصائل: "فتح" بمحافظة رفح تحيي ذكرى وعد بلفور المشئوم

05 نوفمبر 2018 - 23:26
صوت فتح الإخباري:

بعد مرور 101 عام على وعد بلفور المشؤوم، دعا المشاركون في ندوة (وعد بلفور والمستجدات السياسية) الحكومة البريطانية الى التراجع عن "جريمتها" بحق الشعب الفلسطيني، وأن تتحمل مسؤولياتها السياسية والأخلاقية، وتحقيق المصالحة الفلسطينية ورفع العقوبات عن قطاع غزة، ورفض كل أشكال التطبيع مع العدو الصهيوني.

جاء ذلك خلال الندوة التي نظمتها حركة فتح – ساحة غزة ( مفوضية المؤسسات – لجنة اللاجئين ) وذلك في مقر الحركة بمحافظة رفح، بحضور الدكتور وليد القططي عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الاسلامي والاخ/ اياد عوض الله عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية والاخ/ صلاح العويصي امين سر حركة فتح – محافظة رفح والدكتور زاهر البنا مقرر لجنة اللاجئين – ساحة غزة وحشد كبير من الكوادر والشخصيات الوطنية.

ورحب صبري عبد العال منسق مفوضية المؤسسات بالمشاركين من القيادات الفصائلية والكوادر الفتحاوية الذين لبوا دعوة الحركة في الندوة السياسية بمناسبة مرور 101 عام على وعد بلفور، مستعرضاً معاناة شعبنا الفلسطيني على مدار عام وقرن يعيش شعبنا الفلسطيني مرارة اللجوء والشتات ونار الحصار في غزة وغول الاستيطان في الضفة الغربية وقانون القومية العنصري في اراضي 48 في حين ان القيادات السياسية متمسكة بخيار الانقسام على حساب وحدة شعبنا وترابه الوطني ورغم مرور هذه السنين الا ان شعبنا الفلسطيني لا زال يناضل ويكافح لاسقاط هذا الوعد المشؤوم رغم المحاولات الاسرائيلية الحثيثة لطمس هويته ومحو الذاكرة والتاريخ.
وتحدث الدكتور وليد القططي في كلمته ان وعد بلفور اعطى من لا يملك لمن لا يستحق ولذلك علينا ادارة الصراع مع العدو الصهيوني من خلال حث أبناء الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده إلى نبذ الفرقة والانقسام، وتوحيد الجهود الوطنية الفلسطينية الرسمية والشعبية، مع جهود أصدقاء الشعب الفلسطيني وحلفائه لاستثمار هذه الذكرى المشؤومة في إطلاق حملة شاملة، تفضي إلى اعتراف بريطانيا بمسؤوليتها السياسية والأخلاقية عما حل بالشعب الفلسطيني .

بدوره قال اياد عوض الله ان وعد بلفور جاء لتصفية القضية الفلسطينية ولكن صمود شعبنا الفلسطيني كان الرد القوي على الحكومة البريطانية واطماع اليهود في فلسطين التاريخية، وفي الوضع الراهن نرى ان المشكلة في راس السلطة التي تريد مصالحة فلسطينية وفقا لرؤية طرف دون الالتزام بالاتفاقات الوطنية الموحدة وهذا الامر مرفوض من الفصائل وجماهير شعبنا باعتبار المدخل الاساس لانجاز المصالحة هو الاتفاقات الوطنية ولمواجهة افرازات وعد بلفور وتحقيق مشروعنا الوطني لا يمكن ان يتم الا باستمرار الاشتباك المفتوح مع العدو في اطار وحدة فلسطينية واعادة الاعتبار لمنظمة التحرير بإعادة بناءها وتعزيز الشراكة وعدم التفرد فيها. 

وقال الدكتور زاهر البنا ان بوعد بلفور بدأت معاناة الشعب الفلسطيني الذي دمر مستقبل شعب بالكامل لمصلحة حفنة من اليهود تم تجميعهم من شتات الارض وصولا الى صفقة القرن وتصفية قضية اللاجئين وذلك بسبب غياب مشروع سياسي للدفاع عن القضية الفلسطينية ونحن نؤكد على صمود شعبنا والتشبث في ارضه وهذا لن يكون الا بتحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية وجمع شمل الفلسطينيين في بقاع الارض حول قيادة وطنية واحدة قادرة على مواجهة مخططات تصفية القضية الفلسطينية.

Image may contain: one or more people and crowdImage may contain: 16 people, people sitting and indoorImage may contain: 10 people, people sittingImage may contain: 9 people, people smiling, people standingImage may contain: 1 person, crowdImage may contain: 3 people, people standing, people sitting and beard

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق