إصلاحي فتح: جريمة بلفور لن تسقط بالتقادم والوحدة هي خيارنا وسبيلنا الوحيد للتحرر والاستقلال

02 نوفمبر 2018 - 15:45
صوت فتح الإخباري:

أصدر تيار الاصلاح الديمقراطي في حركة فتح، بياناً صحفياً، في ذكرى وعد بلفور المشؤوم الذذي منحت من خلاله بريطانيا وطن قومي لليهود في فلسطين.

وقال تيار الإصلاح في البيان الذي وصل "صوت فتح" نسخة عنه: "بعد مرور 101 سنة على إطلاق وعد بلفور المشؤوم، الذي قدمت فيه بريطانيا العظمى وطننا فلسطين، وطن آبائنا وأجدادنا، لخدمة المشروع الاستعماري الصهيوني في فلسطين، وفي قلب المنطقة العربية، ما يزال شعبنا يكافح في مواجهة هذا الوعد الظالم، ويناضل على كل الجبهات من أجل نيل حريته واستقلاله". 

وأضاف التيار الذي يتزعمه القاد الفلسطيني والنائب محمد دحلان: "ما زال شعبنا ينتظر من بريطانيا اعتذاراً وتعويضاً عن جريمتها القانونية والأخلاقية والسياسية التي ارتكبتها بحق شعب فلسطين، فقد كانت تستطيع التنازل عن أرضٍ بريطانية، إن كانت ترغب في بناء وطنٍ قوميٍ لليهود، لكنها اختارت أن تعطي ما لا تملك لمن لا يستحق على حساب حقوق شعبنا في أرضه ووطنه".

وتابع البيان: "بعد كل هذه السنوات، ما زال نصف شعبنا يعيش في مخيمات اللجوء، ونصفه الآخر يواجه نار الحصار في غزة، وشبح التهويد في القدس، وغول الاستيطان في الضفة، وقانون القومية العنصري في الأراضي المحتلة عام 1948، وما تزال القيادات السياسية متمسكة بخيار الانقسام على حساب وحدة شعبنا ووحدة ترابه الوطني ووحدة نظامه السياسي". 

وأكد تيار الاصلاح في بيانه: "في هذه الذكرى، تجدد حركة فتح (تيار الاصلاح الديمقراطي) التأكيد على أن جريمة بلفور لن تسقط بالتقادم، وأن خيار شعبنا هو مواجهة كل محاولات طمس هويته الوطنية والاعتداء على حقوقه وثوابته، وأن الوحدة هي خيارنا وسبيلنا الوحيد للتحرر والاستقلال الوطني".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق