عبد الحكيم عوض: ما صدر عن "المجلس المركزي" ذر للرماد في العيون

30 أكتوبر 2018 - 23:59
صوت فتح الإخباري:

شكك " عبد الحكيم عوض" القيادي في التيار الإصلاحي  في جدية تعاطي قيادة السلطة الفلسطينية برام الله، مع القرارات الصادرة عن مجلسها المركزي الإقصائي، مؤكدا أن ما صدر عن المجلس مجرد ذر للرماد في العيون.

وقال عوض في تصريح صحافي مساء اليوم الثلاثاء، إن هذه القيادة لا تجرؤ على تنفيذ أي من قرارات الهيئات الوطنية بما فيها "المجلس المركزي"، لافتا لتصريحات قادة الاحتلال التي سخرت من بيان المجلس فيما يتعلق بوقف التنسيق الأمني.

وشدد عوض، على أنه لا بد من خطوات جادة لانتشال الحالة الفلسطينية مما هي عليه من هوان وترد، عبر الدعوة الى حوار وطني شامل ومسؤول، وعلى أعلى المستويات، يعيد الاعتبار للمنظمة وهيئاتها ومؤسساتها ويلتزم بقراراتها، ويعيد الاعتبار للعمل في إطارها على أساس الشراكة السياسية الديمقراطية.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق