قيادي بـ"فتح": نواجه احتلال تجرد من كل الأخلاق والإنسانية

29 أكتوبر 2018 - 12:58
صوت فتح الإخباري:

أكد أستاذ العلوم السياسية بجامعتي القدس والأقصى والقيادي بحركة فتح الدكتور أيمن الرقب، أن الاحتلال الإسرائيلي يقتل بدم بارد أطفال قطاع غزة، فكل من يقترب من منطقة الحدود يعتبره الاحتلال هدف دون أن يتحقق ماذا يفعل هؤلاء الأطفال الذين ذهبوا ليلهوا.

وأضاف "الرقب" في تصريحات لصحيفة "الدستور" المصرية، أنه في بداية عملية اغتيال هؤلاء الأطفال بطائرة موجهة من الاحتلال والتي تصور كل شيء في قطاع غزة تحدث الاحتلال أن هؤلاء الأطفال كانوا يحاولون زرع عبوة على السلك الشائك ولم يجد هذا الاحتلال الإرهابي مبررًا له عندما أعلن أن الأطفال الذين استشهدوا لم تزيد أعمارهم عن ١٣ عاما وأنهم كانوا ينصبون فخاخهم لصيد العصافير.

وتابع: للأسف نحن نواجه احتلال تجرد من كل الأخلاق والإنسانية، ولو كان صاروخ فلسطيني وقع في أى مستوطنة إسرائيلية وجرح طفل إسرائيلي لقامت الدنيا ولم تقعد من أجله، في حين أن قتل أطفال فلسطين بدم بارد لم يحرك شيء وكأن دمنا لا قيمة له.

وأوضح "الرقب" أن عملية استشهاد الأطفال أغضب الشعب الفلسطيني في قطاع غزة وخرجت جماهير في كل أرجاء القطاع، بشكل عشوائي تطالب المقاومة للرد على هذه الجريمة ولأول مرة تتحدث المقاومة عن ضبط النفس.

وأشار "الرقب" إلى أن الجماهير التي خرجت مسيرات حتى ساعات متأخرة من صباح اليوم فقدت الأمل في الحياة ولم تعد تخشى الموت وهي رسالة للاحتلال أن الصبر قد نفذ إما نعيش بكرامة أو نموت بكرامة.

وتابع: من المؤسف أننا لم نسمع صوت إدانة لهذه الجريمة من دول عربية استقبلت وفود إسرائيلية الأيام الماضية.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق