بسبب خاشقجي.. "اتهامات حادة" بين السفيرين السوري والسعودي في مجلس الأمن

18 أكتوبر 2018 - 08:41
صوت فتح الإخباري:

تبادل السفيران السوري والسعودي في الأمم المتحدة اتهامات حادة أمس الأربعاء، أمام مجلس الأمن الدولي على خلفية اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي في إسطنبول.

وبحسب وكالة "فرانس برس"، أنّه في ختام جلسة مخصصة لسوريا، وبعد مداخلة للسفير السعودي في الأمم المتحدة عبد الله المعلمي، طلب نظيره السوري بشار الجعفري الرد قائلاً، إنّ "السفير السعودي تحدث عن وجود إرادة لدى نظام بلاده لمساعدة الشعب السوري، متجاهلا أن هذا النظام هو المسؤول الأول عن نشر الإرهاب في سوريا والعراق ولبنان والأردن ومصر وليبيا وأفغانستان ونيجيريا وجنوب شرق آسيا".

وأضاف الجعفري، أن "السعوديين الذين قتلوا صحفيا بطريقة فظيعة، يجب ألا يتدخلوا في ما يحدث في سوريا"، في موقف دفع السفير السعودي إلى طلب الرد.

وقال المعلمي في رده، إنه لا يتوجب على "النظام السوري وممثليه أن يعظوا، كما فعل السفير السوري، هو يتحدث عن اختفاء صحفي، في وقت هناك مئات الصحفيين الذين اختفوا في سوريا، وانتهى بهم الأمر في السجون".

وكان خاشقجي، قد اختفى بعد دخوله يوم 2 تشرين الأول/ أكتوبر الحالي، القنصلية السعودية في إسطنبول لاستخراج وثائق إدارية، وقالت مصادر إعلامية تركية إنه لم يغادر القنصلية منذ ذلك الوقتم

كلمات مفتاحية
كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق