نتنياهو يعترف بشكل "غير مباشر" عن الإغتيالات ويقول: على حماس الا تختبر قدراتنا

12 أكتوبر 2018 - 13:17
صوت فتح الإخباري:

أكد رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، بعد اكتشاف النفق من قطاع غزة إلى إسرائيل، أن بلاده "تنزع بشكل ممنهج، قدرة حماس على حفر الأنفاق، ويجب عليها أن تفهم، بأنه يتوجب عليها أن لن تختبرنا".

وتطرّق، إلى العمليتين الأخيرتين في الضفة الغربية ضد المستوطنين وجيش الاحتلال، قائلا إن إسرائيل "مصممة على "العمل ضد  الإرهاب" في كل مكان. سنعثر على القتلة، حيث نعمل في جميع ربوع المنطقة، في الضفة الغربية وسوريا وغزة، وفي أماكن كثيرة أخرى لن أفصح عنها".

ويمثل هذا التصريح إعترافا "غير مباشر" بمسؤولية تل أبيب عن عمليات إغتيالات حدث في مناطق خارج فلسطين.

ومن جهة أخرى قال نتنياهو، أن بلاده ما زالت "مُلتزمة" بمنع إيران من "توسيع إمبراطورتيها"، على حد تعبيره. وقال نتنياهو إن على الإيرانيين العودة إلى بلادهم، والخروج من سوريا، واليمن والعراق، و"التوقّف عن إثارة الحروب".

ورأى في زيارته للمدمرة المدمرة الأميركية "روس"، يوم الخميس، المتواجدة في ميناء أسدود، أن "الإيرانيين يجلبون المعاناة إلى كل مكان يذهبون إليه".

وجاءت هذه المدمرة إلى إسرائيل، بمناسبة الذكرى السنوية الـ 243 لسلاح البحرية الأميركي. وعن ذلك قال نتنياهو "هذه هي أول زيارة لمدمرة أميركية في ميناء أسدود منذ 19 عاما. هناك معنى خاص لهذه الزيارة، التي تمثّل التحالف الوطيد بين إسرائيل والولايات المتحدة، ليس فقط في المجال الأمني، بل في العديد من المجالات".

وكشف نتنياهو أن هذه المدمرة تعمل ضد ما وصفه بـ "الإرهاب في سوريا".

وقال نتنياهو "إننا مصممون على العمل من أجل الدفاع عن أنفسنا، من التموضع العسكري الإيراني في سوريا، ومن أنشطة الميليشيات الموالية لإيران. الرئيس ترامب يدعم سياستنا دعما كاملا، وزيارة هذه المدمرة إلى هنا، ليست إلا تعبير عن هذا الدعم الأميركي".

ومضى يقول "أعتقد أنه تم استقبال هذه الرسالة في جميع أنحاء الشرق الأوسط، وأعتقد أنه تم استقبالها حتى خارجه".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق