خاص بالفيديو والصور: "فتا" تفضح أكاذيب أبواق "سلطة عباس" الإعلامية

04 أكتوبر 2018 - 16:10
صوت فتح الإخباري:

كشف المركز الفلسطيني للتواصل الانساني "فتا"، عن كذب أبواق سلطة عباس الاعلامية، فيما يتعلق بالعرس الجماعي الذي نظمه تيار عباس في قطاع غزة يوم الثلاثاء الماضي، والذي ضم 180 عريس.

ونشرت المنابر الاعلامية التابعة لسلطة عباس، صوراً من العرس الجماعي الذي نظمه مركزي فتا في شهر أكتوبر من العام 2016 والخاص بجرحى الحروب الإسرائيلية على قطاع غزة، بتمويل من دولة الإمارات الشقيقة وبدعم من وزير الثقافة والتنمية الإماراتي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان.

ونسبت الابواق الاعلامية الصور الخاصة للعرس الخاص بالجرحى الذي نظمته فتا، للعرس الجماعي الذي نظمه تيار عباس في غزة، واختلقت قصصا وروابات لا تمت للواقع بالصلة، للترويج لانجازات وهمية لا وجود لها على ارض الواقع.

ونشرت الدكتورة جليلة دحلان رئيس مجلس ادارة مركز فتا فيديو للعرس الذي الذي نظم عام 2016، وعلقت عليه: "مديح الكذاب لذة للغبي،في هذه الايام اصبح الحاكم كتاجر في سوق يبيع للشعب الاوهام والكذب".

بدوره، أوضح المهندس وسام جرغون منسق مركز فتا في قطاع غزة الأكاذيب والأوهام التي تسوق لها سلطة عباس في رام الله، من خلال نسر الصور المزيفة والحقيقة للعرس الجماعي الخاص بالجرحى والذي نظمته فتا.

وكتب جرغون عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "وجب التنويه إلى أن هذه الصور من العرس الجماعي الذي نفذه مركز فتا لجرحى الحرب بقطاع غزة، برئاسة د.جليلة دحلان عام 2016م وبتمويل كريم من الشيخ نهيان بن مبارك ال نهيان وزير التسامح بدولة الامارات العربية المتحدة، وليس كما يروج ويتناقلها نشطاء مقربين من سلطة رام الله على أنها من عرس أبو مازن".

وأكد جرغون: "هذا عمل غير أخلاقي خصوصا أن أعمال فتا واضحةً كوضوح الشمس ولا يكاد يجهلها أحد".

 

Image may contain: 6 people, people smilingImage may contain: 5 peopleImage may contain: 5 people, people standingImage may contain: 6 people, people smiling, people standingImage may contain: 7 people, people smiling, people standing

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق