الاعتصام مستمر حتى استعادة حقوقنا المسلوبة

بالفيديو: اعتصام "المقطوعة رواتبهم" مستمر.. وأمن حماس يمنعهم من الوصول للوزيرة الاغا

27 سبتمبر 2018 - 14:50
صوت فتح الإخباري:

واصلت اللجنة المطلبية للموظفين المقطوعة رواتبهم، اليوم الخميس، اعتصامها المفتوح امام حاجز ايرز "بيت حانون"، لمطالبة حكومة عباس بالتراجع عن القرار الجائرة بحقهم والمتعلق بقطع رواتبهم دون وجه حق.

وشارك المئات من قيادات وكوادر حركة فتح بساحة غزة الأخوة الموظفين في اعتصامهم، مطالبين سلطة عباس بالتراجع الفوري عن القرارات الجائرة والمجحفة بحق كوادر ومناضلي الحركة بقطاع غزة.

وأكد جون مصلح منسق حركة فتح في المحافظة الوسطى، أن الاعتصام يأتي للتعبير عن الغضب من الاجراءات الظالمة والمرفوضة قانونيا وأخلاقيا ووطنيا، بقطع رواتب مناضلي حركة فتح في قطاع غزة، مشيرا الى ان المقطوعة رواتبهم هم موظفون عامون لم يرتكبوا جرما واحدا كي يتم اتخاذ هذه الاجراءات التعسفية بحقهم.

وقال مصلح: "ما يقوم به محمود عباس وجماعته بالضفة الغربية من ممارسات اجرامية بحق الموظفين، وخاصة اولئك الذين يعبرون عن وجهة نظرهم في مواقف قد تكون سياسية هنا او هناك، هي ممارسات ظالمة ومرفوضة".

وأضاف: "نحن الموظفون المقطوعة رواتبهم نعتقد ان تلك الاجراءات التعسفية هي اجراءات ظالمة ومرفوضة لن نقبل ان تستمر وستستمر هذه الاحتجاجات حتى يتم اعادة الحقوق الى اصحابها".

وفي ذات الشان، منع أمن "حماس" في غزة موظفي السلطة المقطوعة روابتهم من الوصول إلى موكب وزيرة شؤون المرأة بحكومة عباس هيفاء الأغا.

وأقاد مصدر خاص بـ"صوت فتح"، أن الموظفين توجهوا لموكب الوزيرة الاعا أثناء دخولها قطاع غزة عبرحاجز ايرز، لتسليمها رسالة تُطالب بالإفراج عن رواتبهم.

وأكد ان أمن حماس منعهم من الوصول للموكب، وأشرف على تأمين وصولها إلى القطاع.

يذكر ان موكب الوزير مأمون أبو شهلا قام بدهس اعتصام الموظفين المقطوعة رواتبهم، اثناء مغادرته القطاع متوجها للضفة الغربية، مما ادى لاصابة ثلاثة منهم باصابت متوسطة نقلوا على اثرها للمستشفى.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق