بالفيديو: النيرب يشن هجوماً لاذعا على نقيب الصحفيين.. ويكشف المسكوت عنه داخل النقابة

22 سبتمبر 2018 - 18:29
صوت فتح الإخباري:

شنّ عضو الأمانة العامة لنقابة الصحفيين الفلسطينيين ، شريف النيرب هجوماً حاداً على نقيب الصحفيين الفلسطينيين ناصر أبو بكر عبر فيديو نشره على صفحته الشخصيّة على الفيسبوك، متهماً إيّاه بالفساد المالي والإداري، واستثناء مجلس النقابة من قطاع غزة من كافة الفعاليات المبرمة في النقابة.

وقال النيرب في الفيديو المصور: "أتحدى أن يكون هناك أي تقرير مالي أو إداري لدى نقابة الصحافيين منذ عام 2012 حتى اليوم، والتخفي عن إعلان أي تقرير، دون وجود أدنى حد من الشفافيّة حتى مع مجلس النقابة".

وتساءل النيرب، بأي حق يخفي مجلس النقابة طبيعة هيكلية الجمعية العمومية عن موقع النقابة الرسمي على الانترنت؟ واصفاً إيّاه بالاحتكار المطلق! ومُشككاً بوجود فساد حقيقي داخل أركان نقابة الصحافيين الفلسطينيين يمارسها ناصر أبو بكر.

وأضاف النيرب: "أستحي من نفسي أن أعطيه هذا الشرف وأمنحه صفة الخصم، فخلال عام 2017 تم كليفي بعضوية نائب نقيب الصحافيين، وتتعامل معي النقابة منذ ذلك الوقت وكأني "جاسوس للاحتلال"! بسبب الاختلاف الفكري والسياسي، تجاه الممارسات التي تخص قطاع غزة"،*+ داعياً بأن يقوم نقيب الصحافيين ناصر أبو بكر بالإعلان عن التقارير المالية منذ عام 2012.

ووصف النيرب النظام الداخلي المعمول فيه في نقابة الصحافيين "بالمغتصب"، والذي لا يحترم عقول الصحافيين في قطاع غزة، وبدا ذلك واضحاً في مراسلات ورقيّة قام بها القائمون على إدارة النقابة في غزة "تستجدي" أبو بكر لإرسال الأموال لافتتاح المقر الخاص بها، والذي جعل الأخير يستدرك مدى حجم الفضيحة التي ستتم جراء إغلاق النقابة عبر التصريحات الصحافية، مما دفعه لمعالجة الأمر، وفق ما قال النيرب.

واستطرد النيرب خلال الفيديو عبر صفحته الشخصية بقوله: " أن المصروفات الشخصيّة لناصر لأبو بكر، من السفريات وغيرها هي من حساب النقابة الخاص، وسأعتذر لك إذا كان هناك أي شك في ما قلته، فأنا كمجلس نقابة لستُ مطلع على الحساب في البنك العربي وبنك فلسطين والقدس"! داعيّاً إيّاه لعرض الحساب لمجلس النقابة كاملة للاطلاع عليه.

و ألمّح النيرب خلال حديثه إلى مسؤولية أبو بكر عن عدة أمور من بينها تقارير أمنيّة ضد الصحفيين وقطع رواتب 30 صحفي، بالإضافة إلى دوره في قضية اعتقال الصحفي يوسف الشايب قبل سنوات، مهدداً أبو بكر بالإفصاح عن تفاصيل هذه القضايا.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق