الولايات المتحدة تُناقش التوصل إلى تسوية بعيدًا عن الرئيس عباس

22 سبتمبر 2018 - 12:43
صوت فتح الإخباري:

​تسألت صحيفة (يسرائيل هيوم) في تقرير لها، عما إذا كانت إسرائيل والولايات المتحدة، قد وجدتا طريقاً للالتفاف على رفض الرئيس الفلسطيني محمود عباس، المشاركة في الاتصالات السياسية مع إسرائيل.

ووفقاً للصحيفة، فقد أفادت أنه على خلفية رفض السلطة الفلسطينية إجراء حوار مع الإدارة في مسألة غزة، ومسائل أخرى، اتخذ الأمريكيون خطوة غير عادية، وبدؤوا بعقد لقاءات بين محافل فلسطينية، تعارض الرئيس أبو مازن، مع مندوبين من الدول العربية.

​وحسب تقرير لموقع (الخليج أون لاين) فقد جرت اللقاءات تحت ستار من السرية في محاولة لدفع تسوية بين إسرائيل وحماس في قطاع غزة، وبهدف الترويج لأفكار الإدارة حول المسيرة السلمية بين رام الله والقدس.

وحسب التقرير الذي استند إلى تصريحات دبلوماسيين مصريين، فإن إسرائيل هي الأخرى، ستنضم إلى هذه المحادثات في مرحلة ما، فيما أفاد مصدر أمريكي لـ (يسرائيل هيوم) بأن هذا "تقرير ملفق".
 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق