"معاريف": كوشنير وفريقه يؤمنون أن مزيد من "العقوبات" على عباس ستفرض تنفيذ صفقة ترامب

22 سبتمبر 2018 - 12:25
صوت فتح الإخباري:

قالت صحيفة عبرية، إن قرارات الإدارة الأمريكية تجاه الفلسطينيين تجبرهم على القبول بـ"صفقة القرن".

وذكرت صحيفة "معاريف" العبرية، اليوم السبت، أن القرارات الأخيرة العقابية التي اتخذتها الإدارة الأمريكية تجاه الشعب الفلسطيني تجبره، في النهاية، على القبول بـ"صفقة القرن".

وأفادت الصحيفة العبرية، بأن جاريد كوشنر، صهر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، ومستشاره الخاص، يدعم هذه الرؤية، أو تلك النظرية التي تقضي بأن فرض مزيد من العقوبات على الطرف الضعيف تجبره على القبول بما يمليه عليه من قرارات.

وأوضح الكاتب الإسرائيلي، يوسي ميلمان، المحلل السياسي بصحيفة "معاريف" العبرية، أن كوشنر، وفريقه الخاص بـ"صفقة القرن"، أو خطة السلام الأمريكية في الشرق الوسط، وهم جيسون غرينبلات، المبعوث الأمريكي الخاص بالسلام في الشرق الأوسط، ومعه ديفيد فريدمان، السفير الأمريكي في إسرائيل، يؤمنون، أيضا بتلك النظرية.

وكانت الإدارة الأمريكية قد قامت بوقف المساعدات الاقتصادية على وكالة دعم وغوث اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، وتبعها بغلق الممثلية الفلسطينية في واشنطن، وتلاها بطرد السفير الفلسطيني في الولايات المتحدة، وأنهاها بغلق حسابه الشخصي في البنك. فضلا عن نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

كلمات مفتاحية
كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق