الرئيس يُؤجل زيارته للقاهرة وحماس ترفض الدعوة المصرية وهذه مهمة وفد فتح بالقاهرة

16 سبتمبر 2018 - 14:34
صوت فتح الإخباري:

أكدت مصادر فلسطينية مُطلعة، أن رئيس السلطة محمود عباس، قرر تأجيل زيارته إلى العاصمة المصرية (القاهرة)، والتي كانت مقررة للقاء نظيره المصري عبد الفتاح السيسي. 

وقالت المصادر، التي فضلت عدم الكشف عنها، إن الرئيس عباس سيتوجه مباشرة إلى فرنسا للقاء الرئيس إيمانويل ماكرون، ومن ثم سيتوجه للأمم المتحدة لإلقاء خطابه نهاية الشهر الجاري، مبيناً أن الزيارة لمصر تأجلت لوقت لاحق. 

ولم توضح المصادر سبب تأجيل الزيارة؛ إلا أنها أكدت أن حركة حماس رفضت الدعوة المصرية لزيارة مصر، ولقاء المسؤولين المصريين، الأمر الذي أدى إلى خلاف حمساوي مصري. 

وأضافت المصادر: "مصر أبلغت حركة حماس، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، تدخل شخصياً في ملف المصالحة، كما أنه يريد تحقيق إنجاز فعلي بالملف يتوجه بإعلان مصري عن هذا الإنجاز"، منوهةً إلى أن مصر تضغط على حماس لدفعها تجاه ملف المصالحة. 

وأشارت المصادر، إلى أن وفد فتح المقرر زيارته للقاهرة خلال الأسبوع الجاري، سيناقش مع المسؤولين المصريين عدداً من النقاط والملاحظات التي سلمتها حركة حماس مؤخراً لجهاز المخابرات المصري، فيما يتعلق بتطبيق المصالحة. 

وأوضحت المصادر، أن الوفد سيستمع لملاحظات حركة حماس ثم يقدم رداً سريعاً على تلك الملاحظات، معربةً عن تخوف فلسطيني من تعثر جديد بملف المصالحة.

وفي ذات السياق، قالت مصادر فلسطينية أخرى: إن حركة حماس أبلغت عدداً من الفصائل الفلسطينية، قرارها برفض زيارة القاهرة، ولقاء المسؤولين المصريين في الوقت الحالي. 

وأوضحت تلك المصادر، أن حماس قررت عدم زيارة القاهرة، وعقد أي لقاءات بملف المصالحة لحين عودة الرئيس محمود عباس من الأمم المتحدة، مشيرةً إلى أن ذلك يمثل رسالة للقيادتين المصرية والفلسطينية، فيما يتعلق بملفي المصالحة والتهدئة. 

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق