أمن "عباس" يمنع بالقوة المتقاعدين قسرياً من الوصول لمقر المقاطعة

15 سبتمبر 2018 - 16:24
صوت فتح الإخباري:

منعت أجهزة أمن "عباس" ظهر السبت، الموظفين المحالين للتقاعد القسري المبكر من الوصول لمقر المقاطعة في مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة وإيصال رسالتهم لرئيس السلطة محمود عباس.

وخرج الموظفون المحالون للتقاعد المبكر وغالبيتهم من العسكريين في مسيرة صوب مقر المقاطعة، إلا أن الأجهزة الأمنية أوقفتهم ومنعتهم من التقدم، بحجة تنظيم حركة السير وخشية من إغلاق الطرق وعمل حالة من الفوضى، وفق إفادة شهود عيان.

وأعلن الموظفون عزمهم الوصول لضريح الشهيد ياسر عرفات، من أجل إيصال رسالة لرئيس السلطة، يطالبونه فيها بإنصافهم وإعادتهم لوظائفهم، ورفع الظلم الواقع عليهم.

وأكدوا الاستمرار في مسيرتهم رغم منع الأجهزة الأمنية لهم، كما رفعوا لافتات تطالب "عباس" بحل قضيتهم.

ويتهم هؤلاء حكومة "الحمدالله" بإحالة عشرات الموظفين المدنيين والعسكريين للتقاعد القسري المبكر من مختلف الوزارات مؤخرًا، ويعزون ذلك إلى أسباب سياسية أبرزها معارضة سياسة السلطة، والمطالبات بحقوق نقابية.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق