نموذخ لواقع جحيم.. عقوبات سلطة رام الله تجبر الأسير "ابراهيم البرغوثي" على افتراش الأرض!

14 سبتمبر 2018 - 09:51
صوت فتح الإخباري:

أقدم الأسير الفلسطيني المحرر ابراهيم البرغوثي منذ عدة أيام على الإضراب في مدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة، بعد قطع راتبه من قبلة سلطة رام الله.

وأفادت مصادر محلية، أنّ الأسير ابراهيم البرغوثي، أمضى16 عاما بالسجن، يفترش الارض كل ليلة، في دوار المنارة برام الله بعد ان تم قطع راتبه من قبل سلطة رام الله..

وكان، عدد من الأسرى المحررين الذي قطعت السلطة الفلسطينية رواتبهم، أعلنوا الأحد الماضي، الدخول في إضرابٍ مفتوح عن الطعام، أمام مقر هيئة الأسرى والمحررين في رام الله.

يشار إلى، أنّ 35 محررًا (أمضوا ما بين 7- 20 عامًا في سجون الاحتلال)، نظّموا اعتصامًا أمام مقر هيئة شؤون الأسرى الرسمية التابعة لمنظمة التحرير، رفضًا لقطع رواتبهم.

وقطعت السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية، رواتب عشرات الأسرى المحررين من سجون الاحتلال، بدعوى مخالفة الشرعية وتوجهات السلطة برام الله.

وطالب المحررون في مؤتمر صحفي، بإعادة صرف رواتبهم وفق النظام على قاعدة الاعتماد الوظيفي بسلمه القانوني ومستحقاته بأثر رجعي، بالإضافة لوقف الظلم الممارس على عائلاتهم من خلال منع توظيفهم في الوظيفة العمومية بحجج التصنيف السياسي.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق