قيادي في حماس : الأحداث في غزة مقبلة على التصعيد وجميع الخيارات مفتوحة

10 سبتمبر 2018 - 09:19
صوت فتح الإخباري:

أوضح القيادي في حركة "حماس"، النائب عنها في المجلس التشريعي يحيى موسى،  أنّ الإحتلال لايريد اتمام التهدئة، وأنه يتلاعب بالوقت من أجل ابتزاز المقاومة وتحصيل تنازلات متعلقة بأسراه ومتعلقة بقضايا أخرى.

 

وقال موسى في تصريح له اليوم ، "في الوقت الذي كان موقف حماس واضحاً بفصل جميع المسارات عن بعضها البعض، وأي تهدئة مع الاحتلال هي غير مشروطة بأي سقف سياسي، لكن الواقع الميداني يدلل على أن الأحداث كلها مقبلة على التصاعد وعلى الجميع إيجاد حل""واقع الأمور والأحداث في القطاع حالياً يسير نحو التصعيد، خصوصاً أن الاحتلال في حالة بازار انتخابي والمسؤولين في دولة الاحتلال أعينهم على الكرسي".

 

وأوضح أن "الاحتلال ورغم المراوغة التي يقوم بها إلا أنه لم يجد حلاً سحرياً في التعامل مع مجريات الأحداث وتطوراتها في القطاع، وبالتالي إن فشل وتعثر جهود التهدئة سيساهم في تصعيد الأحداث خصوصاً أن الاحتلال لا يفكر إلا بهذه الطريقة".

 

وأضاف موسى أن "الحالة القائمة حالياً في غزة ليست جديدة، فمنذ أشهر وإلى اليوم هناك حالة صراع مفتوحة على كل الخيارات مع الاحتلال على الحدود، والأحداث تتصاعد فترة وتخفت فترة ويتم تطويقها من خلال جهود دولية أو تنفلت منها تارة".

 

وأشار إلى "تصعيد فعاليات مسيرات العودة خصوصاً بعد نصب الخيام قرب شواطئ منطقة زيكيم من الجانب الفلسطيني"، موضحاً أنّ "ذلك أمر منطقي لأن لكل فعل رد فعل وكلما ضيق الاحتلال كان رد الفعل أكبر".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق