هايلي: مجلس الأمن يبحث الوضع في إدلب السورية الجمعة

05 سبتمبر 2018 - 08:07
صوت فتح الإخباري:

قالت نيكي هايلي سفيرة الولايات المتحدة بالأمم المتحدة يوم الثلاثاء، إن مجلس الأمن الدولي سيعقد يوم الجمعة اجتماعا بشأن الوضع في محافظة إدلب السورية، التي قد تشهد كارثة إنسانية إذا شنت قوات الحكومة هجوما كما هو متوقع.

وأردفت قائلة: "إدلب موضوع في غاية الخطورة.. نحن نقول أن الفيل صار في الغرفة حيث نري الآن اتهامات يسوقها النظام السوري وروسيا للخوذ البيضاء.. نحن رأينا هذه اللعبة من قبل.. إنهم يفعلون ذلك في كل مرة يستخدمون فيها الأسلحة الكيمائية في هجماتهم".
وأكملت: "لذلك فقد رأينا أنه لا ينبغي علي مجلس الأمن أن ينتظر حتي يقع الهجوم لكي يجتمع.. بل يجب الاجتماع الآن لكي يقول إنه لا يجب مهاجمة المدنيين بالأسلحة الكيمائية".
وتابعت: "إذا كان النظام يريد أن يسيطر علي كل سوريا فبإمكانه ذلك، لكن دون أن يستخدم الكيماوي ضد شعبه".

وأضافت هايلي في مؤتمر صحفي، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يعتزم استضافة اجتماع رفيع المستوى لمجلس الأمن بشأن إيران خلال سبتمبر / أيلول، عندما تتولى الولايات المتحدة الرئاسة الدورية للمجلس الذي يضم 15 دولة.

كلمات مفتاحية
كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق