فتح: لدينا معلومات تؤكد كذب حماس وسنقدم تنازلات هامة لانهاء الانقسام

27 أغسطس 2018 - 21:42
صوت فتح الإخباري:

أكد عضو مركزية عباس، حسين الشيخ، أن  المصالحة الوطنية أولوية استراتيجية لدى القيادة الفلسطينية، مشيرا الى ان حركته لديها الاستعداد الكامل لمواجهة مخططات تكريس الانقسام.

وقال الشيخ في لقاء عبر تلفزيون فلسطين: "خلال ساعات سيسلم عزام الاحمد رد فتح على الورقة المقدمة من الاشقاء المصريين ونحن متعاطين بايجابية عليها ونتمنى ان يتم بنفس الاتجاه وصول رد حماس على الورقة المصرية وتحمل نفس الروح الايجابية".

وأضاف: "نواصل محاولات اقناع أخوتنا بحماس "هداهم الله"! لانجاح المصالحة، والروح الايجابية عند الرئيس حول المصالحة ستجعلنا نقدم تنازلات مهمة"، لافتا الى ان القيادة  لن تقبل بدولة أو إمارة في قطاع غزة.

وتابع: "المصالحة المجزأة تدخلنا إلى صفقة القرن مباشرة، وقلنا للمصريين لا حديث عن التهدئة قبل انجاز المصالحة، والميناء والمطار اللذان تريدهما حماس سيكونوا تحت سيطرة الاحتلال"، متسائلا: "الانقسام عمره 12 عامًا.. لماذا استيقظت إسرائيل وأمريكا لانقاذ غزة؟"

ونوه الى ان رئيس السلطة محمود عباس قال للمصريين وغيرهم "على قطع رقبتي لن يمر هذا المشروع".

وأوضح الشيخ: "نحن مع التهدئة ولسنا ضد التهدئة ولكن اذا كانت بالمقاس الاسرائيلي نحن ضدها، إذا أنهينا الانقسام نستطيع أن نتحدث عن تهدئة شاملة"، موجها التحية للفصائل التي رفضت الانزلاق بموضوع التهدئة.

وأكد: "نحن أول من عرض علينا مشروع التهدئة بغزة بشكله الحالي ورفضناه، وقالو لأبو مازن حط رجلك في غزة واحنا بنعطيك شو بدك وبنجيبلك فلوس من الدولة هادي والدولة هادي وبنعملك مطار في ايلات وميناء في قبرص وبننقل الناس عبر باصات للمطار، ورفضناه بتفكروا بدنا شهادات من حد احنا".

وشدد على أن قضية الشعب الفلسطيني بغزة ليست إغاثية أو إنسانية، وأن حركته لديها معلومات موثوقة تؤكد أن حماس كاذبة وقبلت بميناء في قبرص.

وأردف الشيخ: "منذ محاولة اغتيال الحمدلله لا يوجد بيننا وبين حماس اي اتصالات بالمطلق، نحن شبعنا كلاما من حماس ولن نقبل مزيدا من خض المياه .

واختتم الشيخ حديثه، بالقول: "موضوع التهدئة تم انجازه من قبل حماس واسرائيل والوسطاء بنسبة 90% ثم أرادو لابو مازن أن يعطي شرعية لما وصلوا إليه من اتفاقات".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق