سرايا القدس: جميع الأجنحة العسكرية اتخذت قرار "الرد الموحد" خلال التصعيد الأخير

12 أغسطس 2018 - 14:49
صوت فتح الإخباري:

قال أبو محمد، القيادي في سرايا القدس، الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي: إن المقاومة الفلسطينية وعلى رأسها السرايا، ماضية في تثبتيها لمعادلة "القصف بالقصف والدم بالدم".

وأضاف أبو محمد، أن هذه المعادلة الدفاعية التي اعتمدتها الفصائل ومن خلال غرفة العمليات المشتركة، لتؤكد على حقها في الدفاع عن نفسها وأبناء شعبها، مشددًا خلال حديثه لـ (الاعلام الحربي) التابع للسرايا، على أن الزمن الذي يحاول الاحتلال الإسرائيلي، فيها فرض معادلاته على الأرض قد ولى بلا رجعة، وأن المقاومة لن تسمح له بأن يتجرأ ليعود يقتل ويضرب ويستبيح دماء الفلسطينيين.

وأوضح أبو محمد، أن المقاومة وبعد تغول قد اتخذت قرارها بالرد الموحد من جميع الأجنحة العسكرية للفصائل للجم جرائم الاحتلال، لافتًا إلى أن المقاومة الفلسطينية ومن خلال الضربة الأولى التي وجهتها لمستوطنة (سديروت) وغلاف غزة في تمام الساعة 7:35 م، أصابت الاحتلال إصابة دقيقة مباشرة مما جعلته في حالة تخبط في الاستهدافات وفي تصريحاته الإعلامية وقراراته.

واشار إلى، أن جولات الاشتباك التي خاضتها المقاومة خلال الأشهر السابقة بداية من عملية الوفاء للشهداء وحتى اليوم، كشفت حقيقة دولة الاحتلال بأنه كيان هش، وأنه رغم التطور التكنولوجي لديه إلا أنه أصبح عاجزاً عن التصدي للمقاومة وصواريخها وقذائفها.

وفي ختام حديثه طمأن أبو محمد الشعب الفلسطيني بأن المقاومة تحميه وتدافع عنه، ولديها ما يؤلم ويفاجئ إسرائيل، محذرًا في الوقت ذاته، الاحتلال من اختبار صبر المقاومة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق