"شقيقة الخالد عرفات" .. تركها عباس دون رعاية واهتمام فلقت وجه ربها وحيدة!!

12 أغسطس 2018 - 00:22
صوت فتح الإخباري:

الذي يقرأ بيان حركة فتح والرئاسة الفلسطينية في نعي شقيقة الرئيس الشهيد ياسر عرفات تصيبه الصدمة، فالمرآة التي وصفتها فتح في بيانها بـ"أيقونة الثورة"  وقالت عنها الرئاسة الفلسطينية أنها "شقيقة الثورة" تُركت في القاهرة منذ رحيل الرئيس دون أي اهتمام أو رعاية تذكر.

مقربون من أسرة الراحلة عرفات أعربوا عن استغرابهم الشديد من الاهتمام الإعلامي المفاجئ بشقيقة الرئيس بعد وفاتها بينما تُركت وحيدة تعاني المرض لنحو 10 سنوات دون تحمل السلطة لأدنى مسؤوليتها في رعاية شقيقة الرئيس الشهيد.

المصادر نقلت عن أسرة الراحلة أنها كانت كثيرة الانتقاد للرئيس أبو مازن بسبب اهماله مطالبها المتكررة في العلاج والمصاريف الطارئة، واتهمته عدة مرات أمام زوار لها في بيتها  بأنه خان الأمانة والعهد.

وأضافت تلك المصادر أن السفير الفلسطيني السابق في القاهرة طلب عدة مرات من الرئيس أبو مازن زيارتها "لرفع العتب" حيث لم يستجب لها إلا مرة واحدة فقط بعد الحاح شديد على الرغم من زياراته الدائمة للقاهرة.

وكشفت المصادر العائلية أن الراحلة خديجة هاجمت الرئيس عندما زارها في القاهرة أواخر 2015 بسبب اهماله أسرة الراحل عرفات، ووجهت له كلاماً قاسياً حسب تعبير تلك المصادر. 

وهاجم ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي بيان حركة فتح الذي وصفت الراحلة بــ"الفقيدة" معلقاً أحد الناشطين على صفحة الناطق باسم حركة فتح منير الجاغوب بالقول" تركتوها وحيدة ثم تقولون نزف الفقيدة, ألم يكن الأولى أن تفقدوها في حياتها؟!".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق