إصلاحي فتح: آن الأوان لـ"سلطة عباس" للتوجه فوراً لمقاضاة الاحتلال على جرائمه بحق شعبنا

11 أغسطس 2018 - 23:22
صوت فتح الإخباري:

أصدرت اللجنة القانونية، في حركة التحرير الوطني الفلسطيني "ساحة غزة، بياناً قانونياً، حول الانتهاكات الإسرائيلية، واستشهاد المسعف عبدالله القططي.

وذكرت اللجنة في بيان وصل "صوت فتح" تنسخة عنه، إنه للمرة الثانية خلال أقل من شهرين، وبعد إستهداف قوات الاحتلال للمسعفة الشهيدة رزان النجار بتاريخ 8/6/2018م ما يزال جيش الاحتلال، وفي إطار التصعيد المتواصل لحربه على الأراضي الفلسطينية، يرتكب العديد من الانتهاكات الجسيمة والخطيرة والمنظمة بحق أبناء شعبنا، من عمليات قتلٍ عمد، وقتل خارج نطاق القانون، على نحو مخالف لمبادئ وأحكام القانون الدولي الإنساني، خاصة اتفاقية جنيف الرابعة لحماية المدنيين وقت الحرب الصادرة عام 1949م، والبروتوكولين الإضافيين إلى اتفاقية جنيف الصادرين في العام 1977م، وقد تجسدت وتركزت هذه الانتهاكات في الآونة الأخيرة على تدمير العديد من المؤسسات الصحية الفلسطينية والاعتداء على الطواقم الطبية الفلسطينية والتي أسفرت يوم الجمعة الموافق 10/8/2018م عن استشهاد المسعف عبدالله القططي أثناء ممارسته لعمله الطبي في إسعاف وإنقاذ المصابين المدنيين في مسيرة العودة على حدود قطاع غزة.

وقالت :" لقد آن الأوان الذي يتوجب فيه على السلطة الفلسطينية التوجه فوراً لمقاضاة قوات الاحتلال الإسرائيلي أمام العدالة الدولية، واتخاذ خطوات جدية وعملية لوقف انتهاكات قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق أبناء شعبنا الفلسطيني، وبحق المؤسسات الصحية، والطواقم الطبية الفلسطينية، وتحفيز المجتمع الدولي والضغط عليه لإجبار قوات الاحتلال الإسرائيلي على احترام المواثيق الدولية الخاصة بحماية المواطنين الخاضعين للاحتلال، وعدم الاعتداء على الطواقم الطبية أو إعاقتها عن تأدية واجباتها الإنسانية، وإرساء قواعد المسئولية الجزائية الدولية ضد قوات الاحتلال الإسرائيلي ومعاقبتها على انتهاكاتها المستمرة المخالفة للقانون الدولي".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق