الأب "مانويل مسلم" يشن هجوما لاذعاً ضد عباس: من حق غزة أن تعيش بكرامة غصباً عنك يا رئيس

06 أغسطس 2018 - 19:35
صوت فتح الإخباري:

شن عضو الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة المقدسات وراعي كنيسة اللاتين في غزة سابقًا، الأب مانويل مسلم، هجوما لاذعاً ضد رئيس السلطة محمود عباس، الرافض لحل الأوضاع الإنسانية في غزة.

وقال الأب مانويل مسلم: "2 مليون إنسان في غزة من حقهم أن يأكلوا ويشربوا ويعيشوا بكرامة غصباً عنك يا رئيس ويا سلطة ويا منظمة التحرير".

وأضاف مسلم في تصريحات صحفية، "عار علينا أن تجوع غزة ويجب علينا أن نحميها ولو بالقوة".

وذكر أن الفلسطينيين بالضفة المحتلة باتوا يتحركون رفضا سلطة عباس ضد القطاع، قائلًا "غزة ايقظت ضمير الفلسطينيين الذين خرجوا رفضًا للحصار والمفاوضات وقطع الرواتب عن الاسرى والشهداء وغزة".

وأضاف أن غزة هي التي ستكسر الحصار المفروض على رام الله، "فغزة محاصرة بطونها أم رام الله فهي محاصرة في ارادتها وقرارها وهذا حصار أعنف من حصار غزة".

وذكر أن الحرية الحقيقية هي حرية الارادة و"نبض غزة بدأ يسري في الضفة ونسمع اصوات كثيرة تنادي بالانتفاضة والعصيان المدني".

وردًا على سؤال حول ادعاءات السلطة بأن الحراك الجاري يهدف لفصل الضفة عن غزة وتمرير صفقة القرن، أجاب مسلم: "صفقة القرن بدأت منذ تنازلت منظمة التحرير عن 80% من أرض فلسطين، وإسرائيل قالت أن من يتنازل عن هذا الجزء  من وطنه لا يستحق البقية".

وأضاف: "الآن اكتشف عباس أن هناك صفقة قرن بعد كل هذه التنازلات التي قدمها، صح النوم يا رئيس، أين كنت عندما تنازلت عن فلسطين؟".

واعتبر أن حديث سلطة عباس عن مواجهة صفقة القرن، هي محاولة لركوب الموجة فقط، "ولا يجوز أن نسمح لها بفعل ذلك".

وحذر الأب مانويل، من أن حديث عباس المتكرر عن حرصه على غزة، "قد يكون خدعة لتوطئة لحرب إسرائيلية عنيفة ضد غزة، ويظهر ويكأنه كان حريصا عليها".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق