"إصلاحي فتح": "عهد التميمي" وجهّت صفعة لكل المشاريع التي تستهدف عدالة قضيتنا

29 يونيو 2018 - 21:18
صوت فتح الإخباري:

أصدر تيار الإصلاح الديمقراطي بحركة فتح بيانا بمناسبة حرية عهد التميمي جاء فيه: " يا ابناء شعبنا الفلسطيني العظيم صادف اليوم الموافق ٢٨-٧-٢٠١٨ الإفراج عن المناضلة عهد التميمي التي تحررت اليوم من براثن سجون الاحتلال الاسرائيلي بعد اعتقال دام قرابة الثمانية أشهر إثر رفضها الاعتذار وصفعها لجنوده الذين حاولوا اقتحام منزلها".

وأوضح "إصلاحي فتح" في بيانه أن الصفعة التي وجهتها المناضلة عهد الى جنود الاحتلال والتي اتخذ منها قضاءه العنصري سبباً باعتقالها هي وسام شرف على جبينها ،صفعة جديدة لكل المشاريع التي تهدف الى تدجين شعبنا وشطب حقه في تقرير المصير".

وتابع البيان : "في هذه المناسبة العظيمة وهذا العرس ، نهنىء شعبنا الفلسطيني وعائلة المناضلة عهد التميمي على نيلها الحرية مع والدتها المناضلة الصابرة من السجون الإسرائيلية".

وأشار البيان إلى أن العهد الجديد الذي رسمته عهد بتحديها الاحتلال وسجونه ، عهد يجب البناء عليه في ممارسة حقنا المشروع في النضال من اجل الحرية والكرامة".

وأوضح البيان أن ما قامت به عهد و العمليات البطولية التي قام بها شبابنا في الضفة و القدس و غزة دليل لا يقبل الشك ان سياسة التنسيق الامني المقدس التي لم تحمي شعبنا من اعتداءات الاحتلال فشلت في كسر عقيدة شاباتنا و شبابنا الذي لا زال ثابتا على قناعته الوطنية بأن لا تعايش مع الاحتلال و ان المقاومة بكافة اشكالها هي السبيل الكفيل بدحر الاحتلال و الحفاظ على مشروعتا الوطني من مخططات التصفية".

وأكد البيان:" أن الخيار الوحيد امام شعبنا وقياداته هو التمسك والعمل الجاد والصادق لترسيخ الوحدة الوطنية وانهاء الانقسام البغيض الذي مكّن الاحتلال من ممارسة العربدة والغطرسة بدون أدنى رادع وبأي ثمن لانها الرد الانسب في هذا الوقت العصيب الذي تمر به القضية الفلسطينية ، نعم الوحدة الوطنية على أساس برنامج وطني جامع لكنس الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق