الرئيس السيسي يزف بشرى سارة لسكان قطاع غزة

29 يونيو 2018 - 21:10
صوت فتح الإخباري:

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الأحد، إن مصر مع القرارات الأممية بشأن وضع القدس المحتلة وفلسطين.وتابع السيسي خلال الجلسة الختامية للمؤتمر الوطني السادس للشباب "اسأل الرئيس"، قائلا: يجب أن نكون عاملا إيجابيا، مشيرًا إلى أنه لا يمكن الموافقة على شيء ترفضه السلطة الفلسطينية.

وأكد قوله: " لدينا موقف واضح بشأن تخفيف معاناة اهالي قطاع غزة وما يرضى به الفلسطينيون نحن معه وداعمون للسلطة الفلسطينية والشعب الفلسطيني وما يقبله نحن معه فيه".وأضاف: إن القاهرة تقوم بسعي حثيث جدا من أجل المصالحة الفلسطينية "حتى تكون هناك قيادة واحدة للتفاوض على القضية الفلسطينية".وأردف "هؤلاء ليسوا جميعهم سلطة أو حماس، وتحسين أحوالهم أمر يهمنا ونسعى إليه"، مشيرا إلى فتح معبر رفح البري المنفذ الوحيد للقطاع على العالم الخارجي، وواعدا باستمرار فتحه.

وحول "صفقة القرن"، اعتبر السيسي إن ما يتداول هو تعبير إعلامي وليس سياسي، مشددا على الموقف الواضح لمصر من القضية الفلسطينية.وقال "نحن مع القوانين وكل ما صدر من قرارات بواسطة الأمم المتحدة، فهي منظمة دولية ذات الصلة بالموضوع".وتابع "لا نستطيع أن نقبل حاجة (أمرًا) الفلسطينيون يرفضونها، فهذه قضية الشعب الفلسطيني والذي يرضى فيه نحن معاه والحكاية كدا".

وأردف الرئيس المصري أننا "لن نستطيع أن نفرض على أحد أمرا بالإجبار أو الإقناع، وأنا لا أستطيع أن أوافق على شيء السلطة الفلسطينية لا تقبله".وشدد على أن القاهرة مع دولة فلسطينية على حدود ما قبل عام 1967، وعاصمتها "القدس الشرقية".ولفت السيسي إلى أن بلاده تمارس "الدور بهدوء مع الأطراف الخاصة بالقضية ونحاول أن نكون عاملاً ايجابيًا لإيجاد مخرج مقنع لحل القضية هذه".ووجه حديثا للإسرائيليين قائلا "أدعو الرأي العام في إسرائيل لاغتنام الفرصة العظيمة للتوصل إلى سلام وإيجاد حل".وطمأن الإسرائيليين "إيجاد حل لن يكون على أمنك واستقرارك".

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي التقى مع رئيس الكونجرس اليهودي العالمي رونالد لاودر، الأحد، وبحثا عددا من القضايا الإقليمية، وعلى رأسها عملية السلام في الشرق الأوسط.

جاء ذلك خلال استقباله لاورد، في القاهرة، بحضور عباس كامل رئيس المخابرات العامة، وفق بيان للرئاسة المصرية.وأكد السيسي وفقا لوكالة "الاناضول" حرص بلاده على تطوير علاقاتها الاستراتيجية مع الولايات المتحدة والاستمرار فى التواصل مع مختلف أطياف المجتمع الأمريكي، بما يساهم فى توضيح الصورة بشأن حقيقة التحديات التى تواجه المنطقة.وتناول اللقاء "التباحث بشأن عدد من القضايا الإقليمية، وعلى رأسها عملية السلام في الشرق الأوسط".وأكد السيسي مساندة مصر لمختلف الجهود الرامية لاستئناف عملية السلام بين الجانبين الفلسطينى والإسرائيلى، وفقا للمرجعيات الدولية المتفق عليها وعلى أساس حل الدولتين وفقا لحدود 1967.

وأضاف أن تحقيق المصالحة الفلسطينية وعودة السلطة الشرعية إلى تولي مسئولياتها في قطاع غزة، يساعد فى دفع مساعي إحياء المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، والتوصل إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية.وتوقفت المفاوضات الفلسطينية ـ الإسرائيلية في أبريل / نيسان عام 2014، بعد رفض إسرائيل وقف الاستيطان والقبول بحل الدولتين على أساس حدود 1967، والإفراج عن معتقلين من السجون الإسرائيلية.و"الكونجرس اليهودي العالمي" منظمة يهودية عالمية طوعية تأسست عام 1936، ويترأسها منذ 2007 رجل الأعمال الأمريكي رونالد لاودر.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق