رسالة عاجلة من الحركة الأسيرة للجنة التنفيذية: أوقفوا معاناة 150 أسيرا مقطوعة رواتبهم

28 يونيو 2018 - 20:34
صوت فتح الإخباري:

 أصدرت الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال رسالة عاجلة ومفتوحة، إلى اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية التي عقدت اجتماعها اليوم في مدينة رام الله، طالبت فيها اتخاذ قرار بإنهاء معاناة عائلات 150 أسيرا من أسرى قطاع غزة، مقطوعة رواتبهم.

فيما يلي نص رسالة الحركة الأسيرة التي وصلت "سما " نسخة عنه:

بسم الله الرحمن الرحيم

رسالة عاجلة ومفتوحة من الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال إلى اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية المنعقدة مساء هذا اليوم في مدينة رام الله.

الموضوع/ إضراب الأسرى في سجون الاحتلال احتجاجاً على قطع مستحقات أكثر من 150 عائلة أسير فلسطيني من أسرى قطاع غزة يقبعون حالياً في سجون الاحتلال.

إننا ندعو لجنتكم الموقرة أن تتخذ قراراً يُنهي معاناة إخوانكم المضربين عن الطعام ويُعيد الحق لعائلاتنا التي قُطعت مستحقاتها، وإننا نؤكد في الحركة الأسيرة على أن تبقى قضية الأسرى مُجمع عليها وأن يتم إزالة الظلم الذي وقع على عوائلنا، وإننا ندعو لتنفيذ قرار الرئيس أبو مازن الذي سمعناه يقول " لو بقي لدينا قرش واحد فسوف يتم صرفه لعائلات الشهداء والأسرى".
فقد آن الأوان لوضع حد لهذه المعاناة وتنفيذ هذا القرار.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إخوانكم في الحركة الأسيرة
28/7/2018

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق