الكنيست تقر القانون العنصري ما يسمى "قانون القومية" ونواب المشتركة يمزقونه..نص القانون

19 يونيو 2018 - 10:19
صوت فتح الإخباري:

صادق الكنيست الإسرائيلي فجر اليوم الخميس على "قانون أساس القومية" والقانون هو الاسوأ في تاريخ الكنيست.

و أقر الكنيست المؤلف من 120 عضوا قانون "أساس القومية" بموافقة 62 نائبا ومعارضة 55 وامتناع نائبين عن التصويت.

ومع المصادقة على القانون، قرابة الساعة الثالثة فجرا، قام نواب القائمة المشتركة بتمزيقه، وإلقائه صوب رئيس الحكومة، وعندها طلب رئيس الكنيست، يولي إدلشطاين، إخراجهم من القاعة.
وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو للكنيست بعد التصويت ”هذه لحظة فارقة في تاريخ الصهيونية وتاريخ دولة إسرائيل“.

ويعرّف مشروع "قانون القومية" دولة إسرائيل على انها "الوطن القومي للشعب اليهودي، الذي يمارس فيها حقوقه الطبيعية والثقافية والدينية والتاريخية لتقرير المصير".

ويقضي مشروع "قانون القومية" بان "اللغة العبرية هي اللغة الرسمية لدولة إسرائيل"، فيما لم تعد اللغة العربية رسمية بل ذات مكانة خاصة.
وبخصوص الاستيطان اليهودي، جاء في مشروع القانون "ان الدولة تعتبر تطوير الاستيطان اليهودي من القيم الوطنية وإنها ستعمل على تشجيعه".

وقال النائب أيمن عودة رئيس القائمة المشتركة أثناء النقاش حول قانون القومية : "فقط من لا يثق بنفسه، وبمشروعه، فقط من سرق أرضًا وطرد شعبًا، فقط الحرامي يدور حول جريمته، وهكذا أنتم بعد 70 سنة من إقامة إسرائيل تواصلون الإثبات للذات بالأساس، لأنكم متشككون وغير واثقين، وهذا تمامًا بخلاف نحن أهل الوطن الذين نشعر بارتياح طبيعي لأننا بوطننا، فنحن لسنا بحاجة إلى قوانين وأدلة إثبات!!

وقرأ عودة بنود القانون وقال الرسالة واضحة، تريدون القول لنا بأن الدولة ليست لنا، ولكن لا شيء يمنع الحقيقة الطبيعية بأننا أهل هذا الوطن ولا وطن لنا سواه.

وتوجَّه عودة الى حزب العمل قائلا إنه يقدّر موقفهم المعارض ضد القانون ولكن من أجل معارضة حقيقية فهناك حاجة لقراءة تاريخهم. فمن بنى 700 تجمع سكاني لليهود فقط؟ ومن نفّذ الحكم العسكري؟ ومن صادر الأراضي؟ ومن ومن؟؟ ولهذا فمن أجل معارضة صادقة هناك أهمية لإجراء مراجعات واتخاذ مواقف ديمقراطية، كي تكون المعارضة جوهرية لهذا القانون.

وغير ذلك يصح بكم قول الشاعر حافظ ابراهيم عندما سنّ المندوب السامي كرومر قانونا عنصريا فكتب بيت الشعر التالي:

 "لقد كانَ فينا الظُلمُ فَوضى فَهُذِّبَت حَواشيهِ حَتّى باتَ ظُلماً مُنظَّما"

وقال عودة بأنهم أرادونا "عرب إسرائيل" فإذا نحن منتمون!! أرادونا "حطابين وسقاة ماء" فإذا نحن أفضل الأطباء والمحاضرين والمختصين بالهايتك، وهنا بلغنا 13 نائبًا!! فهكذا فعل الفاشيون بالتاريخ تجاه أقليات بدأت تقوى وتفرض ذاتها بقوة!!!

 وقال عودة بأن هذا القانون غير شرعي وفوقه علم أسوَد، ورفع العلم الأسوَد فوق القانون، احتجاجًا عليه وتأكيدًا على عدم شرعية وأخلاقية وعدم احترام هذا القانون.

نص القانون "العنصري" الجديد:

قانون أساس: إسرائيل – الدولة القومية للشعب اليهودي المبادئ الأساسية

 1. (أ‌) أرض إسرائيل هي الوطن التاريخي للشعب اليهودي، وفيها قامت دولة إسرائيل. (ب‌) دولة إسرائيل هي الدولة القومية للشعب اليهودي، وفيها يقوم بممارسة حقه الطبيعي والثقافي والديني والتاريخي لتقرير المصير. (ج‌) ممارسة حق تقرير المصير في دولة إسرائيل حصرية للشعب اليهودي. رموز الدولة

 2. (أ‌) أسم الدولة "دولة إسرائيل". (ب‌) علم الدولة أبيض وعليه خطان ازرقان وفي وسطه نجمة داوود زرقاء. (ت‌) شعار الدولة هو الشمعدان السباعي، وعلى جنبيه غصنا زيتون، وكلمة إسرائيل تحته. (ث‌) النشيد الوطني للدولة هو نشيد "هتكفا". (ج‌) تفاصيل رموز الدولة تحدد في القانون. عاصمة الدولة

 3. القدس الكاملة والموحدة هي عاصمة اسرائيل. اللغة

 4. (أ‌) اللغة العبرية هي لغة الدولة. (ب‌) اللغة العربية لها مكانة خاصة في الدولة ; تنظيم استعمال اللغة العربية في المؤسسات الرسمية او في التوجه اليها يكون بموجب القانون. (ت‌) لا يمس المذكور في هذا البند بالمكانة الممنوحة فعليًا للغة العربية. لمّ الشتات

 5. تكون الدولة مفتوحة امام قدوم اليهود ولمّ الشتات. العلاقة مع الشعب اليهودي

 6. (أ‌) تهتم الدولة بالمحافظة على سلامة أبناء الشعب اليهودي ومواطنيها، الذين تواجههم مشاكل بسبب كونهم يهودًا او مواطنين في الدولة. (ب‌) تعمل الدولة في الشتات للمحافظة على العلاقة بين الدولة وأبناء الشعب اليهودي. (ت‌) تعمل الدولة على المحافظة على الميراث الثقافي والتاريخي والديني اليهودي لدى يهود الشتات. الاستيطان اليهودي

 7. تعتبر الدولة تطوير استيطان يهودي قيمة قومية، وتعمل لأجل تشجيعه ودعم إقامته وتثبيته. التقويم الرسمي

 8. التقويم العبري هو التقويم الرسمي للدولة، وإلى جانبه يكون التقويم الميلادي تقويمًا رسميًا. يوم الاستقلال ويوم الذكرى

 9. (أ‌) يوم الاستقلال هو العيد القومي الرسمي للدولة. (ب‌) يوم ذكرى الجنود الذين سقطوا في معارك إسرائيل ويوم ذكرى الكارثة والبطولة هما يوما الذكرى الرسميين للدولة. أيام الراحة والعطل

 10. يوم السبت واعياد الشعب اليهودي هي أيام العطلة الثابتة في الدولة. لدى غير اليهود الحق في أيام عطلة في اعيادهم، وتفاصيل ذلك تحدد في القانون.

نفاذ القانون 11. أي تغيير في هذا القانون يستلزم أغلبية مطلقة من أعضاء الكنيست

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق