دائرة العمل النقابي والجماهيري في جبهة النضال تؤكد ضرورة توفير عوامل الصمود

11 يونيو 2018 - 09:06
صوت فتح الإخباري:

دعت دائرة العمل النقابي والجماهيري في جبهة النضال الشعبي الفلسطيني إلى تطوير أساليب العمل النقابي واستنهاض الدور الجماهيري لتتمكن المنظمات النقابية والمهنية من تحقيق الأهداف المطلبية لقطاعاتها الجماهيرية وبما يخدم القضية الوطنية بشكل عام.
وأكدت الدائرة خلال اجتماع عقدته بمكتبها المركزي بمدينة رام الله ، بحضور عضو المكتب السياسي للجبهة ، سكرتير الدائرة محمد العطاونة ، أن النقابات المهنية والعمالية تشكل إحدى الركائز الهامة للنضال الوطني والديمقراطي الفلسطيني لكونها الإطار المنظِّم لمصالح الطبقة العاملة والفلاحين الفقراء والمهنيين بمختلف شرائحهم وانتماءاتهم ، الذين لعبوا دوراً هاماً كافة مراحل النضال الوطني.
وأكد العطاونة على أهمية النضال النقابي على الصعيدين المطلبي والسياسي وبما يؤدي إلى تحقيق علاقة تكاملية مع العمل الحزبي لا تقوم على التناقض والاحتواء ولكنها علاقة جدلية تقوم على أساس احترام متبادل تأخذ بعين الاعتبار حدود وفضاء كل من العمل الحزبي والعمل النقابي.
وأضاف العطاونة أن المرحلة الحالية التي تمر بها قضية شعبنا تتطلب توفير عوامل النجاح في المعركة المعقدة ضد الاحتلال ، التصاق النقابات والاتحادات بالجماهير ، ووعي قضاياها وهمومها وتفاصيلها الحياتية بصورة موضوعية ودقيقة والتواصل مع هموم الجماهير وبالذات الشباب ، عبر صياغة وامتلاك البرنامج السياسي الاقتصادي الاجتماعي المستند لمصالح الناس وحقوقها باعتباره دليل عمل في النضال من أجل التغيير.
ودعا العطاونة إلى ضرورة تفعيل العمل الجماهيري التطوعي ضد الجدار والاستيطان ومواجهة الاستيطان ونهب الأراضي ، مؤكدا على أهمية ذلك النضال في كشف جرائم الاحتلال بحق شعبنا ، وتعرية أكاذيبه للتأثير على الرأي العام العالمي ، مشيدا بنضالات وصمود المقاومة الشعبية في منطقة " الخان الأحمر " والوحدة الوطنية الرائعة التي تتجلى في هذه المنطقة المهددة بالمصادرة وطرد سكانها ، وهي الرمز بفعل التلاحم الوطني والمجتمعي ومن كل قوى وأطياف شعبنا الفلسطيني .
وناقشت دائرة العمل النقابي والجماهيري خلال الاجتماع سبل تفعيل الحركة النقابية والدفاع عن الطبقات المهمشة والفقيرة وإعادة تفعيل كافة هيئات العمل للمنظمات الجماهيرية النقابية والمهنية للجبهة ، بما يعزز الانتماء وروح المسؤولية والعمل التطوعي.
واستعرضت الدائرة الأوضاع المتعلقة بالكتل النقابية ، وأقرت خطط العمل المقدمة من قبل كتلة نضال العمال وكتلة نضال المرأة واتحاد شباب النضال الفلسطيني والتي تستهدف تطوير ومأسسة العمل النقابي وبناء المنظمات النقابية الديمقراطية .
وبحثت الدائرة كافة التحضيرات المتعلقة بإحياء الذكرى الـ 51 لانطلاقة جبهة النضال الشعبي الفلسطيني حيث تقرر أن تكون الفعاليات ميدانية وفي مناطق التماس .

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق