الإعلان عن إسم الجمعة القادمة

شهيد ومئات الاصابات خلال جمعة "موحدون لإسقاط الصفقة وكسر الحصار"

06 يونيو 2018 - 22:58
صوت فتح الإخباري:

استشهد مواطن وأصيب اكثر من 400 اخرين اليوم الجمعة، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي واختناقاً بالغاز شرق قطاع غزة، في جمعة " موحدون لإسقاط الصفقة وكسر الحصار" التي دعت إليها الهيئة العليا لمسيرة العودة.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية اليوم الجمعة، إنّ إجمالي اعتداءات الاحتلال الاسرائيلي بحق المشاركين في مسيرة العودة اليوم 6/7/2017 بلغ شهيدا و 396 إصابة.

وأفادت وزارة الصحة على لسان الناطق باسمها د.أشرف القدرة، " باستشهاد محمد جمال ابو حليمة 22 عاما برصاصة بالصدر شرق غزة واصابة 396 اخرين بجراح مختلفة و اختناق بالغاز منها طواقم طبية و صحفية شرق قطاع غزة"، بجمعة "موحدون لإسقاط الصفقة وكسر الحصار".

وقالت مصادر فلسطينية ان جيش الاحتلال اطلق قذائف مدفيعة على مجموعة من الشابن استطاعوا اقتحام موقع ملكة العسري شرق مدينة غزة ما ادى الى اصابات مختلفة في صفوفهم.

هذا وأصيبت فتاة برصاص قوات الاحتلال قرب موقع ملكة شرقي مدينة غزة، أثناء مساعدتها للمتظاهرين في إشعال الإطارات المطاطية .

كما أصيب شاب برصاص قوات الاحتلال في القدم قرب موقع ملكة، شرقي مدينة غزة، وتم نقله إلى مستشفى الشفاء لتلقي العلاج.

وأطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز والرصاص الحي بشكلٍ مكثف، تجاه المتظاهرين شرق مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة.

وواجهت قوات الاحتلال المتظاهرين قرب موقع أبو صفية شرقي مخيم جباليا، بقنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي.

وأفادت المصادر الطبية، أنّ قوات الاحتلال استهدفت سيارات الإسعاف والطواقم الطبية التي تقوم بإسعاف المصابين شرقي مدينة غزة.

وفي ذات الشأن، دعت الهيئة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار جماهير شعبنا، للمشاركة في مسيرات الجمعة القادمة والتي تحمل عنوان جمعة المائة يوم على مسيرة العودة ودعماً لأهلنا في الخان الأحمر.

وقالت الهيئة في بيان لها تلقى "صوت فتح" نسخة عنه "يا من قدمتم عشرات الشهداء وآلاف الجرحى على مذبح الحرية ورسمتم بدمكم الطاهر ملامح مستقبلٍ أنتم أسياده، وقلبتم الطاولة على رأس من يخططون لتصفية القضية الفلسطينية تحت شعار صفقة القرن أو من خلال عزل غزة وتضيق الخناق والحصار وسياسة الموت البطيء".

وأضاف البيان: "لقد خرجتم اليوم صفاً واحداً وصوتاً واحداً لتعلنوها لكل المراهنين على اختراق صبركم أنكم فوق المؤامرة وفوق الصفقة وفوق الحصار وفوق الدمار، وها أنتم توحدون شعبكم في كل مكان في غزة والضفة والمخيمات والشتات والأرض المحتلة عام 48، بل توحدون أمتكم العربية والإسلامية على المبادئ والقيم الإنسانية والوطنية النبيلة، وتعزلون العدوان والاحتلال الذي طالما عمل على تزوير التاريخ وقلب الحقائق والظهور بمظهر الضحية المغدور، وهو المحتل المجرم الغادر الجبان الذي لم يرحم من القتل طفلاً ولا امرأة ولا شيخاً ولا شاباً، ولم يترك مكاناً إلا عاث فيه دماراً وخراباً مستعيناً بآلة حربة الإجرامية".

وأكد البيان أن الاحتلال وبدعم مطــلق من الإدارة الامريكية يواصل عدوانه على شعبنا، وآخرها  العدوان على أهلنا وشعبنا الصامد في الخان الأحمر بالقدس في محاولة لإفراغ أهلها مقدمة للضم والاستيطان مستندين للقرار الامريكي باعتبار القدس عاصمة للكيان الغاصب وفي أجواء الصمت والتخاذل من القريب والبعيد.

وشددت الهيئة على عدة أمور من بينها:

أولاً: تؤكد كل فصائل شعبنا وقواه الوطنية والمجتمعية على رفضها القاطع لما  يسمى صفقة القرن المشبوهة ورفضها كل ما من شأنه أن ينتقص من حقوقنا الوطنية الثابتة وعلى رأسها وحدة الأرض الفلسطينية من البحر الى النهر ووحدة الشعب الفلسطيني في كل أماكن تواجده ، وحقنا الثابت في العودة وحقنا في القدس عاصمة موحدة للدولة الفلسطينية وعدم الاعتراف بأي إجراءات تتعارض مع ذلك

ثانياً: إن من ركائز مشروعنا الوطني قضية تحرير الأسرى، ونؤكد في هذا المقام لكل من تساوره الوساوس أن قضية الأسرى قضية مقدسة لا تُقايض أبداً برفع الحصار، ولا حل لها إلا بالإفراج عن كل الاسرى عبر صفقات مشرفة للتبادل على غرار صفقة وفاء الاحرار وغيرها من صفقات التبادل المشرفة.

ثالثاً: المسيرة مستمرة بشكلها وادواتها السلمية  حتى تحقيق أهدافها وعلى رأسها كسر الحصار وتجسيد العشق الخالد للعودة واسترداد الأرض والمقدسات، والحرية وتقرير المصير.

رابعاً: الحصار على غزة حصار ظالم وغير شرعي ومجرم كل من فرضه أو أعان عليه أو تجاهل آثاره الكارثية على الشعب والقضية وفي هذا الصدد فإننا نرحب بكل الجهود المبذولة لرفع الحصار وإعادة الإعمار دون عزل هذه الجهود عن حقنا في العودة إلى الديار وتحرير الأرض والمقدسات، ونؤكد أن كسر الحصار حق للشعب الفلسطيني، والحقوق الأصيلة لا تُقايض بأي أثمان ولا تخضع للابتزازات السياسية، وشعبنا الأصيل دفع أثماناً باهظة من دمائه وأمواله في وجه الابتزازات السياسية وما زال قادراً على دفع هذا الثمن ليحول دون تمرير الصفقات المشبوهة.

خامساً: نوجه التحية إلى جموع نساء فلسطين اللاتي خرجن الثلاثاء الماضي متعالياتٍ على الثكل والجراح في مشهد وحدوي يجسد الدور العظيم للمرأة الفلسطينية في الكفاح ضد الاحتلال والإجرام والحصار، ونسأل الله الشفاء العاجل للجرحى والجريحات   والرحمة لشهداء فلسطين الابرار

سادسا: نؤكد على دعوة شعبنا إلى الخروج في مسيرات حاشدة الجمعة القادمة في ذكرى مائة يوم على مسيرة العودة تحت عنوان   "جمعة المائة يوم على المسيرة  - ودعما ووفاء لاهلنا في الخان  الاحمر ".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق